العمل من المنزل بالقرب من حيوان أليف يعزز الصحة النفسية

العمل من المنزل بالقرب من حيوان أليف يعزز الصحة النفسية







مع عودة نظام العمل من المنزل في الكثير من البلدان وسط تفشي فيروس كورونا المستمر، أصبحت الحيوانات الأليفة جزءاً لا يتجزأ من مساحات العمل الخاصة بالكثير من الأشخاص الذين يعملون من منازلهم. وأظهرت دراسة جديدة أن العمل من المنزل بالقرب من الحيوانات الأليفة يؤثر بشكل إيجابي على الصحة النفسية للمرء. وقد أجريت الدراسة من قبل عالم…




تعبيرية


مع عودة نظام العمل من المنزل في الكثير من البلدان وسط تفشي فيروس كورونا المستمر، أصبحت الحيوانات الأليفة جزءاً لا يتجزأ من مساحات العمل الخاصة بالكثير من الأشخاص الذين يعملون من منازلهم. وأظهرت دراسة جديدة أن العمل من المنزل بالقرب من الحيوانات الأليفة يؤثر بشكل إيجابي على الصحة النفسية للمرء.

وقد أجريت الدراسة من قبل عالم النفس جو هيمينغز، على حوالي 700 شخص يملكون قططاً أليفة ويعملون من المنزل.

وقال 63٪ من المشاركين في الدراسة إن قططهم ساهمت في تخفيف الضغط النفسي عنهم أثناء العمل من المنزل، في حين قال 53٪ إنهم شعروا بعزلة أقل أثناء عملهم من المنزل بفضل وجود حيواناتهم الأليفة.

ونصح عالم النفس جو مالكي القطط الأليفة بتوفير مكان مناسب للقطة للجلوس أثناء العمل من المنزل، مثل صندوق من الورق المقوى أو سرير دافئ، والسماح لها بالوصول إلى أماكن مرتفعة مثل طاولة العمل، إضافة إلى توفير بعض الألعاب للسماح للقطة باللعب وإضفاء جو حيوي ومرح في المكان.

يعتقد جو أيضًا أن حيواناتنا الأليفة أصبحت أكثر سعادة من أي وقت مضى لأننا نعمل أكثر من المنزل، ونتواجد لأوقات طويلة معها، مما يعطيها المزيد من الشعور بالاطمئنان ويعزز علاقتها بنا.

وأشار جو هيمينغز إلى أن الراحة الناجمة عن وجود القطط الأليفة بالقرب منا أثناء العمل من المنزل، يقلل من مستويات الكورتيزول والأدرينالين في مجرى الدم، ويساعد على السيطرة على القلق، والشعور بالهدوء، بحسب ما أوردت صحيفة ميرور أونلاين البريطانية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً