قلق أمريكي من انتشار فيلق القدس الإيراني في فنزويلا لدعم مادورو

قلق أمريكي من انتشار فيلق القدس الإيراني في فنزويلا لدعم مادورو







قال القائد العسكري الأمريكي الأعلى لأمريكا الوسطى والجنوبية، إن إيران أرسلت أسلحة وقوات شبه عسكرية لدعم الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو في السلطة. وقال الأدميرال كريغ فالر قائد القيادة الجنوبية الأمريكية للصحفيين: “نرى نفوذاً إيرانياً متزايداً هناك”، مشيراً إلى الوجود المقلق لعسكريين من فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، حسب موقع “الحرة” اليوم الخميس. ولم ترد بعثتا…




الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو ووزير الخارجية الإيراني جواد ظريف (أرشيف)


قال القائد العسكري الأمريكي الأعلى لأمريكا الوسطى والجنوبية، إن إيران أرسلت أسلحة وقوات شبه عسكرية لدعم الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو في السلطة.

وقال الأدميرال كريغ فالر قائد القيادة الجنوبية الأمريكية للصحفيين: “نرى نفوذاً إيرانياً متزايداً هناك”، مشيراً إلى الوجود المقلق لعسكريين من فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، حسب موقع “الحرة” اليوم الخميس.

ولم ترد بعثتا إيران وفنزويلا لدى الأمم المتحدة على طلبات للتعليق من صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية.

وإيران ليست الخصم الوحيد للولايات المتحدة الذي يدعم زعيم فنزويلا المحاصر، إذ قال الأدميرال فالر إن آلاف الكوبيين أيضاً يعملون في جهاز المخابرات، وجهاز حرس الرئاسة المكلف حماية مادورو.

وأضاف فالر أن مئات الروس يدعمون إبقاء جيش مادورو على أهبة الاستعداد والجهوزية لأي أمر، وتقول الصحيفة الأمريكية، إن تصريحات فالر واحدة من الحالات النادرة التي يتحدث فيها مسؤول عسكري أمريكي رفيع، ويتهم إيران علناً بشحن مسلحين وأسلحة إلى فنزويلا.

وأوضح أن الولايات المتحدة بذلت جهوداً كبيرة للتمييز بين الشحنات الإنسانية والشحنات التي تتعارض مع العقوبات الدولية التي تهدف إلى تقويض قبضة مادورو على السلطة.

ولم يحدد الأدميرال فالر طبيعة الأسلحة التي ترسلها إيران، وفي سبتمبر(أيلول) الماضي فرضت وزارة الخارجية عقوبات على وحدة دفاع إيرانية، قالت إن لها صلات بنظام مادورو.

وقال مسؤولون أمريكيون يومها إنها محاولة لردع مبيعات أسلحة تقليدية، بينها طائرات، وقوارب عسكرية، ودبابات.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً