محمد بن راشد ومحمد بن زايد: نفخر بما حققناه ونواصل العمل لمستقبل أجمل لبلادنا

محمد بن راشد ومحمد بن زايد: نفخر بما حققناه ونواصل العمل لمستقبل أجمل لبلادنا







أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، مواصلة العمل لبناء مستقبل أجمل وأعظم لبلادنا، وعبر سموهما عن فخرهما بما حققته الإمارات خلال العقود الماضية.

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، مواصلة العمل لبناء مستقبل أجمل وأعظم لبلادنا، وعبر سموهما عن فخرهما بما حققته الإمارات خلال العقود الماضية.

وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في تدوينات عبر حسابه في «تويتر»: «كل التهنئة لشعب الإمارات ولإخواني حكام الإمارات بمناسبة عيدنا الوطني الـ49.. نستذكر زايد وراشد وإخوانهم في هذا اليوم.. نستذكر تحديات التكوين والتأسيس.. نستذكر تضحيات الرجال والنساء الأوفياء.. نستذكر كل ذلك ونواصل العمل لبناء مستقبل أجمل وأعظم لبلادنا.. حفظ الله الإمارات وأهلها».

ووجه سموه الشكر إلى سمو الشيخة مريم بنت محمد بن زايد آل نهيان، مضيفاً سموه: «شهدت وإخواني حكام الإمارات الليلة احتفالية اليوم الوطني الـ49 بأبوظبي.. احتفالية مميزة عكست فخرنا بمسيرتنا الوطنية عبر 49 عاماً اتحادياً.. كل الشكر للشيخة مريم بنت محمد بن زايد لإبداعاتها المتفردة كل عام».

وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان في تدوينة عبر حسابه في «تويتر»: «في الیوم الوطني الــ 49.. نفخر بما حققناه في العقود الماضیة، نستعد بهمة وثقة لتعزيز ريادتنا وتنافسيتنا في العقود المقبلة.. متطلعين دائماً إلى الأفضل.. وحدتنا سیاجنا، وشعبنا ثروتنا، والعلم طریقنا لتحقیق طموحاتنا.. رحم الله من غرس بذور الاتحاد وشيدوا وطناً عظيماً».

وأضاف سموه :« شهدت وإخواني حكام الإمارات الاحتفال الرسمي باليوم الوطني الـ 49 تحت شعار غرس الاتحاد .. إنجازات حضارية ، إنسانية واقتصادية جسدت غرس المؤسسين رحمهم الله.. فرحتنا كبيرة بهذا اليوم .. وبعون الله تبقى بلادنا دائما في عز وخير وأمان وتقدم».

alt

احتفالية

وشهد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وأصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، وسمو أولياء العهود ونواب الحكام والشيوخ، أمس، الاحتفال الرسمي باليوم الوطني الـ 49 لدولة الإمارات العربية المتحدة الذي أقيم في جزيرة الجبيل ــ منطقة غابات القرم في العاصمة أبوظبي تحت شعار «غرس الاتحاد» برعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة «حفظه الله».

وقد شهد الاحتفال صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي، عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، وصاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي، عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة، وصاحب السمو الشيخ سعود بن راشد المعلا، عضو المجلس الأعلى حاكم أم القيوين، وصاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، كما حضر الحفل سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، وسمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي، ولي عهد ونائب حاكم الشارقة، وسمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي، ولي عهد عجمان، وسمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي، ولي عهد الفجيرة، وسمو الشيخ عبد الله بن راشد المعلا، نائب حاكم أم القيوين، وسمو الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي، ولي عهد رأس الخيمة.

alt

كما شهد الحفل سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل حاكم أبوظبي في منطقة الظفرة، ومعالي صقر غباش رئيس المجلس الوطني الاتحادي، وسمو الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان ممثل حاكم أبوظبي في منطقة العين، وسمو الشيخ سيف بن محمد آل نهيان، وسمو الشيخ سرور بن محمد آل نهيان، وسمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وسمو الشيخ ذياب بن زايد آل نهيان، وسمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، وسمو الشيخ خالد بن زايد آل نهيان رئيس مجلس إدارة مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، وسمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، وسمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان عضو المجلس التنفيذي رئيس مكتب أبوظبي التنفيذي، وسمو الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي، وعدد من الشيوخ والوزراء وكبار المسؤولين وممثلي الخطوط الأمامية في مواجهة «كورونا».

alt

تهانٍ

ورفع أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، وسمو أولياء العهود ونواب الحكام والشيوخ، أسمى آيات التهاني والتمنيات إلى قائد مسيرة الخير المباركة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة «حفظه الله»، بمناسبة اليوم الوطني الـ 49 لدولة الإمارات العربية المتحدة.. معربين عن اعتزازهم وفخرهم بما حققته دولة الإمارات من إنجازات نوعية جعلتها تحظى بمكانة متقدمة بين دول العالم بفضل قيادة سموه الحكيمة ونهجه السديد لكل ما فيه خير البلاد وتقدمها وتلبية تطلعات شعبها وسعادته.. ودعوا المولى عز وجل أن يحفظ سموه ويديم عليه موفور الصحة والعافية والعمر المديد لمواصلة قيادة النهضة التي تشهدها الدولة.

وجاءت فكرة الاحتفال هذا العام على شكل منحوتة فريدة متحركة ومضيئة عائمة على سطح البحر بارتفاع 15 متراً مضاءة بصور رقمية وتأثيرات الألعاب النارية والطائرات الاستعراضية المسيّرة. وجسد عنوان العرض «غرس الاتحاد» رؤية المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه»، ومبادئه وقيمه التي شكلّت الأساس الذي قام عليه اتحاد دولة الإمارات.

ومثل عرض «غرس الاتحاد» مراحل تطوّر دولة الإمارات العربية المتحدة منذ تأسيسها بتاريخ الثاني من شهر ديسمبر عام 1971، فيما سلط الضوء على مسيرة نهضتها على مدى 49 عاماً.. كما تناول العرض المبادئ والقيم التي كانت شعلة تستنير بها الدولة منذ نشأتها وهي: الحكمة والتفاؤل والثبات والعزيمة والاتحاد والطموح والوحدة.

وتضمنت تفاصيل العرض فقرات سلّطت الضوء على دور الآباء المؤسسين للدولة وجهود العاملين في خط الدفاع الأول وتضحياتهم في سبيل الحفاظ على سلامة أفراد المجتمع خلال فترة جائحة «كوفيد 19»، كما شارك أفراد المجتمع من مواطنين ومقيمين في الاحتفال الرسمي من خلال مقاطع فيديو مسجلة لمشاركين من مختلف الجنسيات أثناء أدائهم النشيد الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، وعُرضت المقاطع خلال الحفل على شكل أداء جماعي، حيث كانت اللجنة المنظمة للاحتفال قد أطلقت حملة «عيشي بلادي» بتاريخ 23 نوفمبر، والتي وجهت خلالها الدعوة إلى الجمهور للمشاركة بتسجيلات لهم أثناء أدائهم النشيد الوطني.

alt

وصمم العرض الإبداعي فريق من الإماراتيين من ذوي الخبرة بالتعاون مع المخرجة الفنية العالمية إس ديفلين التي سبق لها المشاركة في تصميم العديد من العروض العالمية، والتي دمجت خلالها الموسيقى مع اللغة والضوء فيما سعى المنظمون من خلال العرض الفني الفريد الذي أقيم في منطقة غابات القرم في جزيرة الجبيل في أبوظبي إلى بث رسالة أمل وتفاؤل إلى الإنسانية جمعاء.

alt

alt

alt

alt

alt

alt

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً