بريطانيا تسبق العالم وتجيز لقاح «فايزر – بيونتيك»

بريطانيا تسبق العالم وتجيز لقاح «فايزر – بيونتيك»







أجازت بريطانيا اليوم الأربعاء لقاح فايزر-بيونتيك للوقاية من كوفيد 19، لتسبق بذلك الولايات المتحدة وأوروبا وتصبح أول دولة غربية توافق رسمياً على استخدام اللقاح الذي قالت إنه سيصل مطلع الأسبوع المقبل إلى من هم أكثر عرضة للإصابة بالمرض.

أجازت بريطانيا اليوم الأربعاء لقاح فايزر-بيونتيك للوقاية من كوفيد 19، لتسبق بذلك الولايات المتحدة وأوروبا وتصبح أول دولة غربية توافق رسمياً على استخدام اللقاح الذي قالت إنه سيصل مطلع الأسبوع المقبل إلى من هم أكثر عرضة للإصابة بالمرض.

وأشاد رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون بموافقة هيئة تنظيم الأدوية على اللقاح بوصفها انتصاراً عالمياً وبارقة أمل وسط جائحة فيروس كورونا التي راح ضحيتها قرابة 1.5 مليون شخص على مستوى العالم وأضرت كثيراً بالاقتصاد العالمي وقلبت الحياة اليومية رأساً على عقب.

وقت قياسي

كانت الوكالة المستقلة لتنظيم الأدوية ومنتجات الرعاية الصحية قد أعطت موافقتها للاستخدام الطارئ للقاح فايزر-بيونتيك الذي تقول إنه يمكنه الوقاية من المرض بـ95 في المئة. وصدر القرار في وقت قياسي حيث لم يمضِ سوى 23 يوماً على نشر فايزر أول بيانات تجربتها السريرية في المرحلة الأخيرة.

وتتسابق القوى العالمية من أجل التوصل إلى لقاح للفيروس منذ شهور حتى تبدأ طريق التعافي الطويل. وقد يُعد قرار بريطانيا المبادرة بالموافقة على لقاح فايزر نجاحاً كبيراً لحكومة جونسون التي انتقد البعض إدارتها للأزمة.

أمر رائع

وقال جونسون «إنه لأمر رائع.. سيبدأ توفير اللقاح في جميع أنحاء المملكة المتحدة اعتباراً من الأسبوع المقبل».

ومضى قائلاً: «الحماية التي توفرها اللقاحات هي التي ستسمح لنا في النهاية باستعادة حياتنا وتحريك عجلة الاقتصاد مرة أخرى».

وقال ألبرت بورلا الرئيس التنفيذي لفايزر إن الموافقة على استخدام لقاح بعد نحو عام من ظهور الفيروس المستجد في مدينة ووهان الصينية تُعد انتصاراً للعلم.

وذكرت «فايزر» أن موافقة بريطانيا على استخدام اللقاح في حالات الطوارئ تمثل لحظة تاريخية في مكافحة كوفيد 19. وكانت شركة الأدوية الأمريكية الشهيرة قد أعلنت عن انفراجة حققها لقاحها للوقاية من المرض في التاسع من نوفمبر عندما كشفت عن نتائج المرحلة الثالثة من تجربتها السريرية.

انتصار علمي

وقال بورلا «الموافقة هدف كنا نعمل على تحقيقه منذ أعلنا أولاً أن العلم سينتصر، نشيد بوكالة تنظيم الأدوية ومنتجات الرعاية الصحية لقدرتها على إجراء تقييم دقيق واتخاذ إجراء في الوقت الملائم يساعد على حماية شعب المملكة المتحدة».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً