إسرائيل نحو انتخابات جديدة

إسرائيل نحو انتخابات جديدة







صوّت الكنيست الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، بأغلبية 61 نائباً، في القراءة التمهيدية على حل نفسه، والتوجه لانتخابات مبكرة. وقال المكتب الإعلامي للكنيست، إن 61 نائباً (من إجمالي 120)، صوتوا لصالح مشروع القانون.

صوّت الكنيست الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، بأغلبية 61 نائباً، في القراءة التمهيدية على حل نفسه، والتوجه لانتخابات مبكرة. وقال المكتب الإعلامي للكنيست، إن 61 نائباً (من إجمالي 120)، صوتوا لصالح مشروع القانون.

وأضاف، في بيان، أن 54 نائباً صوتوا ضد مشروع القانون، فيما تغيب باقي أعضاء الكنيست عن التصويت.

وكان ملاحظاً أن 4 من المتغيبين عن التصويت، هم أعضاء الحركة الإسلامية- الجناح الجنوبي برئاسة عضو الكنيست منصور عباس. وصوّت باقي أعضاء الكنيست العرب لصالح مشروع قانون حل الكنيست.

وصوّت وزير الدفاع الإسرائيلي ورئيس حزب «أزرق أبيض»، بيني غانتس، والوزراء من حزبه، لصالح مشروع قانون حل الكنيست.

كما صوّت وزير الاقتصاد ورئيس حزب «العمل»، عمير بيرتس، لصالح مشروع القانون، الذي انتقده حزب «الليكود»، الذي يقوده رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بشدة. ولم يحدد الكنيست موعد التصويت بالقراءات المقبلة على مشروع القانون.

وقدم مشروع القانون، رئيس المعارضة، يائير لابيد، احتجاجاً على أداء الحكومة الإسرائيلية في التعامل مع ملف وباء «كورونا»، والأزمة الاقتصادية، وتوجيه لائحة اتهام ضد نتنياهو، بتهم الرشوة والاحتيال وإساءة الأمانة.

وحضر نتنياهو جلسة التصويت، التي كانت علنية، وصوّت ضد مشروع القانون.

وعقب التصويت، سيعاد مشروع القانون إلى لجنة برلمانية قبل التصويت عليه مجدداً بثلاث قراءات، تنتهي بحل الكنيست.

وبموجب القانون الإسرائيلي، فإنه في حال حُل الكنيست، فإن انتخابات مبكرة تجري في غضون 90 يوماً من يوم حل البرلمان.

وجرت عملية انتخابية في أبريل 2019، ثم في سبتمبر، وأخيراً في مارس الماضي.

وفي حال حل الكنيست وإقرار التوجه إلى انتخابات، فإنه ستجري على الأرجح مارس المقبل.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً