بني ياس.. 4 مكاسب من إحراج «الزعيم»

بني ياس.. 4 مكاسب من إحراج «الزعيم»







حقق بني ياس 4 مكاسب من إحراج العين والفوز عليه 4 -1 في ختام الجولة الثامنة من دوري الخليج العربي، حيث استعاد بني ياس توهجه الذي بدأ به الموسم الحالي بعد تعثر في الجولات الأربع الأخيرة. الانتصار الأكبر الذي يحققه السماوي على حساب «الزعيم» في تاريخ مواجهات الفريقين في دوري المحترفين، الأمر الذي أعاد جزءاً كبيراً من الثقة التي فقدها مؤخراً، الأمر الذي…

حقق بني ياس 4 مكاسب من إحراج العين والفوز عليه 4 -1 في ختام الجولة الثامنة من دوري الخليج العربي، حيث استعاد بني ياس توهجه الذي بدأ به الموسم الحالي بعد تعثر في الجولات الأربع الأخيرة.

الانتصار الأكبر الذي يحققه السماوي على حساب «الزعيم» في تاريخ مواجهات الفريقين في دوري المحترفين، الأمر الذي أعاد جزءاً كبيراً من الثقة التي فقدها مؤخراً، الأمر الذي يعد أحد المكاسب باعتباره سيمنحه دفعة معنوية كبيرة في المرحلة المقبلة.

والمكسب الثالث هو استعادة الفريق القدرة على التسجيل بعد أن عانى على مستوى هز شباك المنافسين، وتألق مهاجمه البرازيلي جواو بيدرو الذي رفع رصيده من الأهداف إلى 7 بفارق هدفين عن متصدر قائمة الهدافين مواطنه إيغور جيسوس.

فضلاً عن إيقاف بني ياس لنزيف النقاط والحفاظ على فرصة البقاء قريباً من فرق المقدمة بعدما وصل رصيده إلى 13 نقطة في المركز السابع ولكن لا يفصله عن الرابع سوى نقطة واحدة.

ونجح الفريق في استغلال الحالة المتردية للاعبي العين وتفوق مدربه إيسايلا الذي لعب على المساحات الخالية في دفاعات العين ليضرب منافسه بقوة بتسجيل هدفين في أول 5 دقائق، لينهي الفريق الشوط الأول متقدماً بثلاثية كانت كفيلة بقتل المباراة تماماً.

سعادة

وأعرب الروماني دانييل إيسايلا مدرب بني ياس عن سعادته بالأداء الرائع الذي قدمه لاعبوه في مواجهة العين، مؤكداً أن بني ياس استحق الفوز عن جدارة بفضل المستوى المتميز على مدار التسعين دقيقة.

وقال: «بدأنا المباراة بشكل أكثر من رائع وسجلنا هدفين مبكرين سهلا من مهمتنا، واستطعنا خلق فرص عدة أخرى للتسجيل، وأنهينا الشوط الأول بثلاثة أهداف، وفي الشوط الثاني ورغم محاولات العين للعودة إلا أن هجماتنا شكلت خطورة واضحة على دفاع المنافس مما مكننا من تسجيل الهدف الرابع».

وأضاف: «الفريق استعاد التنظيم والروح القتالية التي بدأ بها الموسم وافتقدها في المباريات الأخيرة، وبالتأكيد الفوز كان مهماً للغاية بالنسبة لنا لاستعادة الثقة».

وهنأ إيسايلا الإمارات بالعيد الوطني الـ49، واليوم الوطني لبلاده رومانيا الذي يتزامن مع احتفالات الإمارات، معرباً عن أمنياته بانتهاء جائحة كورونا قريباً.

في المقابل جاءت الخسارة الثقيلة من بني ياس لتؤكد حجم معاناة العين الموسم الحالي، وذلك على الرغم من احتلال الفريق المركز الرابع بـ14 نقطة إلا أن «الزعيم» ومنذ بداية الموسم لم يقنع حتى في المباريات التي حقق خلالها الانتصار، في أكبر خسارة للفريق منذ موسم 2018 ـ 2019 عندما خسر 5 ـ 1 من الجزيرة.

وأسهمت الأخطاء الكارثية في تلقي الهزيمة الثقيلة، وحالة الارتباك وعدم التركيز بدليل استقبال شباك خالد عيسى لهدفين في أول 5 دقائق، إضافة إلى التفكك في جميع خطوط الفريق وعدم وجود قائد حقيقي في الملعب.

عدم استحقاق

واعترف البرتغالي بيدرو إيمانويل مدرب العين بأنه فريقه لم يكن يستحق أي شيء في المباراة، مؤكداً أن الهزيمة صعبة على العين ولكن الأوقات الصعبة تكشف عن معدن الرجال ومعدن الفريق.

وقال في المؤتمر الصحفي عقب المباراة: «كان لدي شعور بأننا سنخوض مباراة صعبة، وبمضي خمس دقائق تلقينا هدفين وأصبح من السهل شرح ما جرى ببقية اللقاء، وليس لدي تفسير كيف خسرنا، فالعين قد يخسر ولكن ليس بهذه الطريقة وبهذه النتيجة».

وأضاف: «في الشوط الثاني حاولنا إعادة تنظيم الفريق وكنت أعلم أننا إذا سجلنا هدفاً سيعيدنا للمباراة ويصبح السيناريو مختلفاً، ولكن تقنية الفيديو ألغت هدفاً ثانياً قبل أن نتلقى الهدف الرابع ولكن هذا لا يعني أن الفريق لم يكن يستحق الخسارة».

وتابع: «إذا ما أردنا أن نكون فريقاً قوياً يتوجب علينا اللعب بروح الفريق، نحن لم نكن فريق العين الكبير وظهرنا كفريق عادي، ولن أتهرب من المسؤولية التي أتحملها، وأعلم أن الجميع سيتحدث عن التكتيك والأمور الفنية ولكن المشكلة الآن في عقلية الفريق».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً