التعادل مع الظفرة يُفقد الوحدة النقطة الثامنة

التعادل مع الظفرة يُفقد الوحدة النقطة الثامنة







سيطرت حالة من القلق والشك لدى جماهير الوحدة، في قدرة الفريق على المنافسة بقوة في دوري الخليج العربي، بعد التعادل مع الظفرة 1-1، وضياع 8 نقاط من الفريق، أدت إلى تراجعه للمركز الخامس، بعدما كان يحتل الوصافة قبل جولتين، بالخسارة من العين والتعادل مع الظفرة. وكالعادة، رفض الوحدة الهدايا، إذ كان الفوز على الظفرة سيعيده إلى دائرة الضوء، وتقليص الفارق …

سيطرت حالة من القلق والشك لدى جماهير الوحدة، في قدرة الفريق على المنافسة بقوة في دوري الخليج العربي، بعد التعادل مع الظفرة 1-1، وضياع 8 نقاط من الفريق، أدت إلى تراجعه للمركز الخامس، بعدما كان يحتل الوصافة قبل جولتين، بالخسارة من العين والتعادل مع الظفرة.

وكالعادة، رفض الوحدة الهدايا، إذ كان الفوز على الظفرة سيعيده إلى دائرة الضوء، وتقليص الفارق مع المتصدر إلى 4 نقاط فقط، ولكن الفريق قدم أداء مغايراً عما ظهر عليه في المباريات الماضية، ووضح تأثره الشديد بغياب السلوفيني تيم ماتافز، حيث لم تنجح الحلول التي أجبر عليها مدربه رازوفيتش بالدفع بلوفانور العائد من الإصابة في تعويض غياب المهاجم الأساسي، وإن كان لدى المدرب العذر، نتيجة الظروف التي عانى منها العنابي مؤخراً، بسبب الغيابات العديدة، وعدم اللعب بتشكيلة ثابتة، وبالقوام الأساسي.

واعترف فوك رازوفيتش مدرب الوحدة، بتأثر الفريق بغياب ماتافز، مؤكداً أنه حاول تجربة أكثر من لاعب لتعويض غياب المهاجم، خاصة أنها المباراة الثانية التي يغيب فيها ماتافز عن الفريق، ولم يكن هناك خيار سوى الدفع بلوفانور، الذي لا يزال يحتاج لوقت للوصول للجاهزية الكاملة.

وقال: «بحثنا عن الثلاث نقاط في المباراة التي جاءت مفتوحة، وشهدت فرصاً عدة، وبعد التأخر بهدف في الشوط الأول، نجحنا مطلع الشوط الثاني في تعديل النتيجة، وأردنا تسجيل الهدف الثاني، ولكن لا نلوم اللاعبين، وإنما نعتب على غياب التوفيق».

وأرجع مستوى الأداء المخيب أمام الظفرة، إلى الغيابات التي عانى منها الفريق على مدار الأسبوعين الأخيرين، وعودة اللاعبين التي تحتاج إلى وقت، ما سبب عدم التوازن، مشدداً على أن الفريق سيواصل العمل لتصحيح الأمور، وتقديم أداء أفضل.

وقلل رازوفيتش من تأثير خسارة نقطتين أمام الظفرة، قبل المواجهة المهمة ضد النصر في دور الـ 16 لكأس رئيس الدولة، يوم السبت المقبل، مشيراً إلى أن الكأس بطولة مختلفة، وكل فريق يملك أهدافه، ولذلك يجب علينا الاستعداد جيداً للمباراة، التي ينظر لها بإيجابية.

في المقابل، نجح الظفرة في الخروج بنقطة إيجابية من ملعب الوحدة، تعيد إليه جزءاً من الثقة، بعد الخسارة في الجولة الماضية على ملعبه أمام اتحاد كلباء.

وقال الصربي ألكسندر فيلسيوفيتش مدرب الظفرة، إن فريقه حصد نقطة مهمة وجيدة للغاية أمام فريق قوي مثل الوحدة، وشكر اللاعبين على الأداء الجيد، معتبراً أن المهم أن الفريق يتمكن من تسجيل الأهداف في كل مباراة، متمنياً مواصلة ذلك في المباريات المقبلة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً