انتقادات رسمية ألمانية لأوضاع حقوق الإنسان في تركيا والصين وروسيا

انتقادات رسمية ألمانية لأوضاع حقوق الإنسان في تركيا والصين وروسيا







انتقدت الحكومة الألمانية، تدهور حقوق الإنسان في تركيا والصين وروسيا على مدى العامين الماضيين، وجاء في التقرير الذي اعتمده مجلس الوزراء الألماني اليوم الأربعاء، أن في تركيا يستمر التطور السلبي لأوضاع حقوق الإنسان بعد محاولة الانقلاب في 2016، رغم إلغاء قوانين الطوارئ في 2018. وأكد التقرير أن الأصوات المنتقدة للحكومة تواجه خطر الملاحقة القضائية والاعتقال، وأن التحقيقات السياسية والإجراءات القضائية…




عناصر من الشرطة العسكرية التركية يقتادون متهمين بالتورط في انقلاب 2016 الفاشل (أرشيف)


انتقدت الحكومة الألمانية، تدهور حقوق الإنسان في تركيا والصين وروسيا على مدى العامين الماضيين،

وجاء في التقرير الذي اعتمده مجلس الوزراء الألماني اليوم الأربعاء، أن في تركيا يستمر التطور السلبي لأوضاع حقوق الإنسان بعد محاولة الانقلاب في 2016، رغم إلغاء قوانين الطوارئ في 2018.

وأكد التقرير أن الأصوات المنتقدة للحكومة تواجه خطر الملاحقة القضائية والاعتقال، وأن التحقيقات السياسية والإجراءات القضائية تلقي بظلال من الشك على استقلال القضاء، وتأثير الترهيب على المجتمع المدني التركي.

وعن الصين، قال التقرير إن الاتجاه السلبي الذي لوحظ منذ 2012 لا يزال مستمراً.

وجاء في التقرير “تقيد الحقوق الفردية بشكل متزايد، وهذا ينطبق بشكل خاص على الحقوق المدنية والسياسية مثل حرية التعبير وحرية الصحافة، وكذلك حرية العلم، وحرية الدين”.

وعن الأوضاع الحقوقية في روسيا، قال التقرير: “الوضع المقلق لحقوق الإنسان مستمر في التدهور، خاصة في سياق الانتخابات الإقليمية في 2019، عندما قُيدت حرية التجمهر”.

تجدر الإشارة إلى أن هذا هو التقرير الرابع عشر للحكومة الألمانية عن سياستها في مجال حقوق الإنسان، ويغطي التقرير الذي يضم أكثر من 300 صفحة، الفترة من 1 أكتوبر (تشرين الأول) 2018 إلى 30 سبتمبر (أيلول) 2020.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً