أشكنازي يُعلن زيارة قريبة للبحرين لافتتاح السفارة الإسرائيلية في المنامة

أشكنازي يُعلن زيارة قريبة للبحرين لافتتاح السفارة الإسرائيلية في المنامة







كشف وزير الخارجية الإسرائيلي غابي أشكنازي أنه سيزور العاصمة البحرينية المنامة، لافتتاح سفارة إسرائيلية فيها. وقال أشكنازي في مؤتمر مشترك مع وزير الصناعة والتجارة والسياحة البحريني زايد بن راشد الزياني، الذي يزور إسرائيل على رأس وفد حكومي رفيع: “أخطط لزيارة المنامة في القريب العاجل لافتتاح السفارة الإسرائيلية في البحرين”.وأضاف “سنواصل المناقشات المثمرة التي أجريناها اليوم، لتعزيز العلاقات بين …




وزيرا الخارجية الإسرائيلي غابي أشكنازي  الصناعة والتجارة والسياحة البحريني زايد بن راشد الزياني (تويتر)


كشف وزير الخارجية الإسرائيلي غابي أشكنازي أنه سيزور العاصمة البحرينية المنامة، لافتتاح سفارة إسرائيلية فيها.

وقال أشكنازي في مؤتمر مشترك مع وزير الصناعة والتجارة والسياحة البحريني زايد بن راشد الزياني، الذي يزور إسرائيل على رأس وفد حكومي رفيع: “أخطط لزيارة المنامة في القريب العاجل لافتتاح السفارة الإسرائيلية في البحرين”.

وأضاف “سنواصل المناقشات المثمرة التي أجريناها اليوم، لتعزيز العلاقات بين دولنا وشعوبنا”، موجهاً شكره للعاهل البحريني الملك حمد بن عيسى آل خليفة على قراره بالمضي في اتفاق السلام مع إسرائيل.

وتابع الوزير الإسرائيلي “هذه خطوة تاريخية وعلامة بارزة في جهودنا لتحويل المنطقة إلى منطقة سلام، والوتيرة السريعة التي تتقدم بها علاقتنا ممتازة، دليل آخر على الرغبة المتبادلة في تعزيز العلاقات”، حسب ما نقلت وكالة الأنباء الإيطالية، إكي.

وأشار أشكنازي إلى إنشاء فريق اقتصادي للعمل على تعظيم إمكانات الأعمال في اتفاقية السلام، مضيفا “ستوقع إسرائيل والبحرين عدداً من الاتفاقيات المهمة في الاقتصاد والسياحة، ونعمل على توقيع عدد من الاتفاقيات الإضافية قريباً في مجالات مثل الرياضة والثقافة والعلوم وغيرها”.

وقال أشكنازي “نريد سلاماً يراه ويشعر به كل مواطن بحريني وإسرائيلي، في مجالات التجارة والاستثمارات والسياحة”، معبراً عن احتفائه بزيارة الوفد الرسمي البحريني إلى إسرائيل.

وأضاف “هذا الوفد يرمز أولاً وقبل كل شيء إلى تطبيع العلاقات بين الدول ورغبتنا المشتركة في تعزيز التغيير في الشرق الأوسط، التغيير الذي يجلب معه السلام والاستقرار، والأمن، والازدهار الاقتصادي، والتعاون التجاري، والثقافي، والتجاري، والتكنولوجي والمزيد من التعاون”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً