برلمانيون عبر 24: اليوم الوطني 49 بداية لإنجازات الأعوام الخمسين المقبلة

برلمانيون عبر 24: اليوم الوطني 49 بداية لإنجازات الأعوام الخمسين المقبلة







أكد عدد من أعضاء المجلس الوطني الاتحادي الإماراتي، أن اليوم الوطني 49 كان مختلفاً ومميزاً هذا العام، منوهين إلى أن “عام الاستعداد للخمسين” سيكون بداية جديدة لتحقيق المزيد من الإنجازات في ظل قيادة حكيمة تستشرف المستقبل، وتضع الخطط الاستراتيجية لتكون الإمارات في مصاف الدول وفي المركز الأول دائماً. وأشاروا عبر 24، إلى أن 2 ديسمبر (كانون الأول) تاريخ قيام الاتحاد، …




alt


أكد عدد من أعضاء المجلس الوطني الاتحادي الإماراتي، أن اليوم الوطني 49 كان مختلفاً ومميزاً هذا العام، منوهين إلى أن “عام الاستعداد للخمسين” سيكون بداية جديدة لتحقيق المزيد من الإنجازات في ظل قيادة حكيمة تستشرف المستقبل، وتضع الخطط الاستراتيجية لتكون الإمارات في مصاف الدول وفي المركز الأول دائماً.

وأشاروا عبر 24، إلى أن 2 ديسمبر (كانون الأول) تاريخ قيام الاتحاد، مناسبة وطنية نستذكر فيها جهود مؤسس دولة الاتحاد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، والآباء المؤسسين الذين شيدوا بنيان هذا الوطن بعزيمة وإصرار.

مسيرة إنجازات
وقالت النائب الثاني لرئيس المجلس الوطني الاتحادي ناعمة عبدالله الشرهان: “تحتفل دولة الإمارات العربية المتحدة، بالذكرى التاسعة والأربعين لاتحاد الإمارات السبع، وفي هذه المناسبة الوطنية تترجم مسيرة الاتحاد التي امتدت بالإنجازات التي أرسى دعائمها القائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وسار على نهجه رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، الذي قاد مسيرة العطاء لتواصل الإمارات التقدم والازدهار على مختلف المستويات”.

شعب متوحد
وأكدت أن “اليوم الوطني يحكي عزيمة شعب ورث الصبر والإصرار عن أجداده وأورثه أحفاده، شعب متحد تحت راية الوطن الواحد، هو ليس يوماً عادياً، بل هو يوم محفور في ذاكرة كل مواطن ومقيم كبيراً كان أم صغيراً، فهو يوم اتحادنا وإعلان هويتنا”.

وأضافت الشرهان “نحصد في الثاني من ديسمبر في كل عام إنجازات اليوم الوطني، وهي مناسبة عزيزة على قلوبنا، نتابع من خلالها مسيرة النهضة التي عرفها الوطن ويعيشها في المجالات العلمية، والاقتصادية، والاجتماعية، 49 عاماً استطاعت خلالها الدولة السير بخطى حثيثة نحو غدٍ أفضل لشعبها، حتى غدت في مصاف الدول المتقدمة، بل وتتميز على كثير من الدول بقيمها ومنهجيتها وأسلوب حياتها، فكل عام والإمارات الحبيبة بأمن وأمان، وحفظ الله لنا قيادتنا الحكيمة”.

دولة قوية
وبدورها، قالت عضو المجلس الوطني الاتحادي سارة محمد أمين فلكناز: “في هذا العام الاستثنائي عام الاستعداد للخمسين، نحتفل باليوم الوطني الـ 49 لاتحاد دولة الإمارات ونحن نثبت لأنفسنا والعالم أن دولتنا قوية صامدة قادرة على مواجهة أي تحديات أو صعوبات، وتمكنت بعد حوالي نصف قرن من الاتحاد من تطوير قدراتها وإمكانياتها لتكون واحدة من أهم دول العالم في صنع المستقبل، وتحقيق التنمية الشاملة في العديد من القطاعات، والاعتماد على العلم والذكاء الاصطناعي في تحقيق التنمية والريادة”.

ولفتت إلى أنه في اليوم الوطني “نحتفل بحجم ما تحقق من إنجازات كبيرة وغالية لوطننا، بفضل التلاحم الكبيرة بين القيادة الرشيدة وشعب الاتحاد، فالبيت الإماراتي متوحد وقوي وقادر على تحقيق المستحيل، وبفضل الله تمكنت قيادتنا من تحقيق كل الآمال والطموحات ووصلت إلى مصاف الدول المتقدمة”.

صناع الاتحاد
وأضافت فلكناز “نذكر في هذا اليوم أمجاد آبائنا وأجدادها المؤسسين صناع الاتحاد رحمهم الله، وعلى رأسهم المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، ونتقدم بأسمى آيات التهاني والتبريكات إلى شعب الاتحاد والقيادة الحكيمة، وعلى رأسها رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، ونائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وأعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات”.

ولاء وانتماء
ومن جانبها، لفتت عضو المجلس الوطني الاتحادي شذى سعيد علاي النقبي، إلى أن “الثاني من ديسمبر مناسبة وطنية نستذكر فيها جهود مؤسس دولة الاتحاد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، والآباء المؤسسين الذين شيدوا بنيان هذا الوطن بعزيمة وإصرار، ومناسبة للتعبير عن عمق وصدق الولاء والانتماء والتقدير لهم ولقيادتنا الحكيمة التي لا تزال تسير على نهج الآباء المؤسسين، وتكمل مشوار التقدم والمستقبل الواعد لتصبح تجربة اتحاد دولة الإمارات العربية، التجربة الأكثر قوة، والأنجح إقليمياً وعربياً ودولياً”.

وقالت: “نحتفل باليوم الوطني التاسع والأربعين في عام الاستعداد للخمسين، وقد وصلنا الفضاء ودخلت إماراتنا مضمار التنافس العلمي الدولي في مجال صناعة الفضاء، وأصبحت من بين تسع دول فقط في العالم تخوض هذه الرحلة العلمية، وأرسلت أول مسبار عربي وإسلامي إلى كوكب المريخ “مسبار الأمل”، الذي يصل إلى مدار المريخ في 2021 بالتزامن مع احتفالاتنا باليوم الوطني الخمسين “اليوبيل الذهبي” لاتحاد إماراتنا”.

وأكدت النقبي أن “اليوم الوطني 49 يوم الاتحاد عنوان وحدة وتلاحم الشعب الإماراتي، ومحطة لاستعادة الإنجازات، التي بدأت ولن تنتهي، في ظل قيادة حكيمة تستشرف المستقبل تطمح وتسعى لأن تكون الإمارات دائماً في المركز الأول، وبلد صناعة الإنجازات في كافة المجالات، وسنظل على خطى من بنوا الاتحاد وصنعوا الأمجاد لتحقيق إنجازات الأعوام الخمسين المقبلة، لتحقيق مئوية ورؤية الإمارات 2071”.

روح الاتحاد
وقال عضو المجلس الوطني الاتحادي محمد الكشف: “قصة الوطن في كل عام تكون بروح الاتحاد، ولو عدنا بالزمن إلى 1971 لنقف على ما بدأه الآباء المؤسسون من نهج وفكر واستشراف، وتجسيد الترابط المجتمعي الذي يشكل بيتاً واحداً لنحتفي بإنجازات ونجاحات 50 عاماً مضت، ولنثبت استعدادنا للأعوام الخمسين المقبلة لتحقيق المزيد من الإنجازات، لتبقى إماراتنا في مصاف الدول، وفي المركز الأول دائماً”.

وأشار إلى أن “الثاني من ديسمبر تاريخ محفور في قلب ووجدان كل إماراتي، ففيه تعود علينا ذكرى اليوم الوطني هذه الذكرى الغالية على قلوبنا جميعاً، ذكرى توحيد دولة الإمارات العربية المتحدة، هذا الصرح العظيم الذي شيده وبناه رجال جعلوا منه كياناً متوحداً متيناً له وزنه وقيمته بين دول العالم”، منوهاً إلى أن اليوم الوطني هو رمز للحمة الوطنية بين أبناء الإمارات، وتعبير صادق عن انتمائهم وولائهم لوطنهم وقيادتهم الحكيمة، وتأكيد على تمسكهم بقيم الاتحاد التي أرساها الآباء المؤسسون.

وأضاف “باني الدار المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، استلهم نهجه من الآية الكريمة “واعتصموا بحبل الله جميعاً ولا تفرقوا”، ليوحد مع المؤسسين دولة الامارات العربية المتحدة، التي لاتزال عنوان الرخاء، وقيادتنا مستعدة لتكملة المسيرة في الأعوام الـ50 المقبلة، التي شهدنا استشرافها من خلال جائحة كورونا اليوم، حيث أثبتت الإمارات للعالم قوتها في التصدي لأي طارئ محتمل”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً