اهتمام عالمي بانفصال “الأبيض” عن بينتو

اهتمام عالمي بانفصال “الأبيض” عن بينتو







اهتمت الصحف العالمية والآسيوية، بخبر انفصال منتخبنا الوطني عن مدربه الكولومبي خورخي لويس بينتو، والذي أعلن عنه الاثنين الماضي، وبدون أن يخوض أي مباراة رسمية. وتحت عنوان “الإمارات تنفصل عن خورخي لويس بينتو”، أوضحت مجلة “فرانس فوتبول”، أن بينتو، تم الاستغناء عنه بعد بقائه لمدة خمسة أشهر فقط في تدريب المنتخب الإماراتي. وتحت عنوان “بعد انقلاب الطلاب.. تم…

اهتمت الصحف العالمية والآسيوية، بخبر انفصال منتخبنا الوطني عن مدربه الكولومبي خورخي لويس بينتو، والذي أعلن عنه الاثنين الماضي، وبدون أن يخوض أي مباراة رسمية.

وتحت عنوان “الإمارات تنفصل عن خورخي لويس بينتو”، أوضحت مجلة “فرانس فوتبول”، أن بينتو، تم الاستغناء عنه بعد بقائه لمدة خمسة أشهر فقط في تدريب المنتخب الإماراتي.

وتحت عنوان “بعد انقلاب الطلاب.. تم طرد مدرب الإمارات رسمياً”، تحدثت صحيفة “بونجيدا 24” الفيتنامية، عن أسباب الاستغناء عن المدرب الكولومبي، وأبرزت أن المدرب لم يكن محبوباً من قبل لاعبي المنتخب الإمارات، والتي وصفتهم بـ”الطلاب”، وكان هذا سبباً في رحيله قبل خوض أي مباراة رسمية.

فيما أشارت صحيفة “كولومبيا”، أن بينتو، رحل عن الإمارات بسبب سوء العلاقة بينه وبين اللاعبين، وألمحت إلى أن تاريخ المدرب في هذا الأمر ليس غريباً، مشيرة إلى أنه أرسل سيرته الذاتية لتولي تدريب المنتخب الكولومبي في التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2022.

ونقلت الصحيفة تصريحاً من محاميه وصديقه المقرب، بأن بينتو، كان على استعداد إذا تم اختياره لقيادة المنتخب الملقب بـ (لوس كافيتيروس)، بالاجتماع مع اللاعبين كيلور نافاس وبريان رويز، لحل مشاكله معهما، والتي وقعت بعد انتهاء كأس العالم 2018 في روسيا، إلا أن اتحاد الكرة الكولومبي اختار المدرب الأوروغواني غوستافو ماتوساس.

كما كشفت صحيفة “أنديانا” الصادرة في بيرو، أن بينتو، أبدى استعداده لقيادة نادي أليانزا ليما، في محاولة لإنقاذه من وضعه الحالي، وقيادته لاستعادة لقب الدوري الغائب عن الفريق منذ 18 عاماً، وأشارت إلى أن بينتو، يعتبر بطل قومي لدي جماهير الفريق، وإلى أن إمكانية عودته أصبحت قوية بعد رحيله عن تدريب منتخب الإمارات.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً