8 ضوابط واشتراطات لسفر موظفي الميدان التربوي خلال إجازة الربيع

8 ضوابط واشتراطات لسفر موظفي الميدان التربوي خلال إجازة الربيع







حددت وزارة التربية والتعليم ثمانية اشتراطات وضوابط لسفر الموظفين في الميدان التربوي خلال إجازة الربيع (إجازة الفصل الدراسي الأول)، وذلك في إطار الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس “كورونا”.

ff-og-image-inserted

حددت وزارة التربية والتعليم ثمانية اشتراطات وضوابط لسفر الموظفين في الميدان التربوي خلال إجازة الربيع (إجازة الفصل الدراسي الأول)، وذلك في إطار الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس “كورونا”.

وأوضحت الوزارة في تعميم حول ضوابط واشتراطات السفر، عممته أخيراً على المدارس، أنه يجب على الموظف الذي يرغب في السفر أن يبلغ عن سيب السفر والوجهة التي ينوي السفر إليها، والمدة التي يرغب بالبقاء فيها.

كما يتحمل الموظف التبعات الإدارية والقانونية كافة لسفره خارج الدولة وقت انتشار الفيروس، ويشمل ذلك وقف الراتب أو إنهاء الخدمة بالانقطاع إذا تجاوز بقاءه خارج الدولة مدة أسبوعين فأكثر دون وجود قوة قاهرة أو مبرر كاف.

وتخصم فترة الحجر الصحي التي قضاها الموظف من رصيد إجازته السنوية، إن كان له رصيد، وإن لم يكن له رصيد إجازات فتعتبر من دون راتب.

كما يجب خضوع الموظف الذي يعود إلى الدولة من أي دولة أخرى ضمن قائمة الحظر التي تحدث بشكل مستمر وفق المستجدات ومدى انتشار الأوبئة والأمراض، حيث يلتزم بكل الإجراءات الصحية، ويشمل ذلك الحجر الصحي فور عودته في أي من منافذ الدولة.

ومن الاشتراطات والضوابط، أنه على الموظف الالتزام بتعليمات الحجر المنزلي وفقا لدليل الحجر المنزلي وإعادة الفحص حسب الإجراءات الصحية المتبعة بعد عودته من السفر، كذلك عدم مخالفة التدابير الصادرة من وزارة الصحة ووقاية المجتمع تجاه القادمين للدولة من الدول الموبوءة بأي من الأمراض السارية.

وعلى الموظف عدم القدوم إلى العمل وهو يعلم بنتيجة فحصه إيجابي، ويخصم راتب يوم إلى خمسة أيام في حال عدم إخطار الموظف لجهة العمل بمخالطته لمصاب بالفيروس، أو عدم التقيد بتعليمات الحجر المنزلي وفقا لتوجيهات الجهات الصحية المختصة عن ثبوت مخالطة مصاب.

وشدد التعميم على اعتبار مدير المدرسة المسؤول الأول عن التبليغ عن التزام جميع موظفي المدرسة بالعمل، ورفع أسماء المنقطعين عن العمل، وإبلاغ إدارة شؤون الموظفين بذلك، وعليه نلفت انتباهكم إلى مراعاة الالتزام بما ورد أعلاه وكل من يخالف ذلك سوف يعرض نفسه للمساءلة القانونية.

ولفت التعميم إلى استمرار دوام الهيئة التعليمية عن بعد، واستمرار دوام الهيئة الإدارية بنسبة 50% حسب السناريوهات المعمول بها.

من جهة أخرى، أفادت وزارة التربية والتعليم بأن الطلبة سوف يبدأون إجازة الربيع، يوم 13 من ديسمبر الجاري، ولمدة ثلاثة أسابيع فقط، حيث سيستهلون دراستهم للفصل الدراسي الثاني في الثالث من يناير المقبل.
وأوضحت الوزارة في التعميم الذي أصدرته، أخيراً، ووزعته على المدارس، ان إجازة الربيع للهيئات الإدارية والتدريسية والفنية في المدارس سوف تنطلق في 20 من ديسمبر الجاري، وتنتهي في 31 الشهر نفسه، أما إجازة الربيع للتنمية المهنية (التدريب)، فسوف تبدأ يوم 13 من الشهر ذاته، لمدة أسبوع واحد فقط.

ويختتم الطلبة في امتحانات نهاية الفصل الدراسي الأول في التاسع من الشهر الجاري بمادة الدراسات الاجتماعية، التي سوف الطلبة في الصفوف من الرابع إلى الثاني عشر، عن بعد.

وأشاد طلبة الصف الثاني عشر بمستوى أسئلة امتحانات نهاية الفصل الدراسي الأول التي أدوها، فيما عدا مادة الرياضيات، حيث واجه بها الطلبة في المسارات كافة صعوبات، وتعرض عدد منهم لأعطال تقنية في “سيستم” الامتحانات، ما أصابهم بالإرباك.

وقالت الوزارة إنها سوف تحدد مواعيد جديدة لامتحانات تعويضية، لبعض طلبة الصف الثاني عشر الذين واجهوا اليوم بعض التحديات في الدخول على النظام لتأدية الامتحانات نتيجة بعض الصعوبات الفنية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً