آخر الأخبار العاجلة

الصحة تكشف عن 364 إصابة جديدة بـ كورونا شرطة الشارقة: 56% انخفاضًا في معدل وفيات الحوادث المرورية خلال الربع الأول من العام الجاري دييز تستعرض فرص النمو في مجال التجارة الإلكترونية بين الشركات الصحة العالمية تدعو إلى اتخاذ سلسلة من الإجراءات ضد انتشار جدري القرود شرطة دبي تنقذ شخصين جرفت الأمواج قاربهما إلى الصخور الأمن البحري بشرطة دبي ينفذ مهمة معقدة لإنقاذ شخصين غوغل تطور نظارة للترجمة الفورية باستخدام الذكاء الاصطناعي بيكسل ووتش.. محاولة جديدة لكسر سيطرة آبل على سوق الساعات الذكية إضافة خصائص جديدة إلى تطبيق زوم طرق دبي تنفذ مشروع التنقل المرن في منطقتي البرشاء 1 و2

image

يبدأ مركز أبوظبي للخلايا الجذعية «ADSCC» قريباً تجربة سريرية رائدة من نوعها للمساعدة في علاج التصلب المتعدد، وذلك بعد أن حصل على موافقة لجنة الأبحاث في دائرة الصحة ــ أبوظبي للبدء في هذه الدراسة.

وسيسجل مركز أبحاث الخلايا الجذعية 45 مريضاً في المرحلتين الأولى والثانية من الدراسة لتقييم سلامة وفاعلية تقنية جديدة رائدة خارج الجسم تعتمد على العلاج المناعي الضوئي «ECP» والتي ستستخدم في علاج التصلب المتعدد.

وأجرى فريق العلماء والأطباء في ADSCC جميع الاستعدادات اللازمة، حيث ستنتقل الدراسة الآن إلى المرحلة التالية بهدف نهائي يتمثل في إنشاء تعديل مناعي لدى المرضى.

وقال الدكتور يندري فينتورا، المدير العام لمركز أبوظبي للخلايا الجذعية والمتخصص في علم المناعة: «إن دولة الإمارات تقدم العلاجات الفريدة والمبتكرة بهذه التجربة السريرية الرائدة»، مشيراً إلى أن التصلب المتعدد هو مرض مزمن ومنهك ويمكن أن يكون له تأثير مدمر على حياة العديد من المرضى في الشرق الأوسط وحول العالم، كما أن مركز الأبحاث الرائد عالمياً لديه الفرصة لتطوير علاجات التكنولوجيا الحيوية العالمية إلى المستوى التالي.

وأضاف: «الوصول إلى هنا هو نتيجة سنوات من العمل الدؤوب والالتزام من فريقنا العلمي والطبي في مركز أبوظبي للخلايا الجذعية، ويسعدنا أن نكون في بداية دراسة المرحلة الأولى».

وأشار إلى أن الباحثين سيقيّمون 45 مريضاً عن كثب خلال التجربة التي مدتها عام واحد، ونأمل توفير علاجات تغير الحياة للأشخاص في دولة الإمارات العربية المتحدة ومنطقة الشرق الأوسط وخارجها.

يذكر أن علاج الفصادة خارج الجسم المعروف بـ (ECP) يعتمد على تقنية ضوئية متميزة، ينتج عنها تعديل مناعي، استخدمت هذه التقنية بنجاح منذ عام 1987 في علاج سرطان الجلد الليمفاوي للخلايا التائية (CTCL)، بجانب استخدامها في علاج أمراض مناعية أخرى لها خصائص مرض التصلب المتعدد نفسها. وسجلت التجربة في قاعدة البيانات العامة «ClinicalTrials.gov» التابعة للحكومة الأمريكية، وهي المنصة المشهورة عالمياً والمعترف بها من قبل منظمة الصحة العالمية.

ومن المقرر أن يعرض مركز أبوظبي للخلايا الجذعية نتائج ثلاث دراسات بحثية أساسية أجريت على المرضى باستخدام التقنيات نفسها في الاجتماع السنوي الثامن والأربعين لـ EBMT في براغ بجمهورية التشيك، خلال الفترة من 19 إلى 23 من شهر مارس القادم، ويجمع EBMT بين المهنيين الصحيين من جميع أنحاء العالم لتقديم أدلة فريدة وأحدث الأبحاث في عالم الطب.

مصدر الخبر https://www.albayan.ae/uae/news/2022-04-27-1.4423036

هنا ممكن تحط كود اعلانات موجود في ملف single