ولي عهد الشارقة: في الثاني من ديسمبر توحدت آمال وتطلعات شعب الإمارات في تأسيس دولة حديثة

ولي عهد الشارقة: في الثاني من ديسمبر توحدت آمال وتطلعات شعب الإمارات في تأسيس دولة حديثة







قال سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة في الثاني من ديسمبر من عام 1971 تحقق حلم دولة الاتحاد الذي طالما راود مؤسس الدولة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ” طيب الله ثراه ” وإخوانه أصحاب السمو حكام الإمارات “رحمهم الله”، وتوحدت آمال وتطلعات شعب دولة…

ff-og-image-inserted

قال سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة في الثاني من ديسمبر من عام 1971 تحقق حلم دولة الاتحاد الذي طالما راود مؤسس الدولة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ” طيب الله ثراه ” وإخوانه أصحاب السمو حكام الإمارات “رحمهم الله”، وتوحدت آمال وتطلعات شعب دولة الإمارات في تأسيس دولة حديثة تحت ظل راية واحدة يجمعهم المصير الواحد والرؤية نحو مستقبل واعد.

وأضاف سموه – في كلمة وجهها عبر مجلة “درع الوطن” بمناسبة اليوم الوطني الـ 49 – : ” نستذكر في اليوم الوطني الـ 49 لدولة الإمارات ما بناه المؤسسون والرغبة الصادقة في إعمار هذه الأرض الطيبة، ونزرع في نفوس الأبناء أن الوطن هو أغلى الثروات، والحفاظ على مكتسباته والسعي لتطويره والنهوض به من أجلّ المهمات حتى تستمر مسيرة العطاء والبناء”.

وفيما يلي نص كلمة سموه ..

” في الثاني من ديسمبر من عام 1971 تحقق حلم دولة الاتحاد الذي طالما راود مؤسس الدولة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ” طيب الله ثراه ” وإخوانه أصحاب السمو حكام الإمارات “رحمهم الله”، وتوحدت آمال وتطلعات شعب دولة الإمارات في تأسيس دولة حديثة تحت ظل راية واحدة يجمعهم المصير الواحد والرؤية نحو مستقبل واعد.

بعزيمة لا تلين ورغبة صادقة في بناء دولة عصرية وتنمية الإنسان وتوفير كافة مقومات الحياة الكريمة له، لم تدّخر الدولة جهداً في بذل كل غالي ونفيس لخدمة إنسان الإمارات والنهوض به ليكون عنصراً فاعلاً ومؤثراً يخدم وطنه ومجتمعه.

ومضت دولة الإمارات قدماً نحو التقدم والازدهار ونحو المستقبل الواعد حتى غدت الدولة اليوم في مصاف دول العالم في مؤشرات جودة الحياة.

سنوات قليلة في عمر الدول هو عمر دولة الإمارات لكنها كانت مليئة بالإنجازات والعطاءات في كافة المجالات والأصعدة، وفي سعيها الدؤوب للتنمية والعمران وبناء الإنسان.

ولم تغفل دولة الإمارات لحظة عن دورها في نصرة القضايا العربية والإسلامية وإغاثة الملهوف في كل بقعة من بقاع الأرض.

نستذكر في اليوم الوطني الـ 49 لدولة الإمارات ما بناه المؤسسون والرغبة الصادقة في إعمار هذه الأرض الطيبة، ونزرع في نفوس الأبناء أن الوطن هو أغلى الثروات، والحفاظ على مكتسباته والسعي لتطويره والنهوض به من أجلّ المهمات حتى تستمر مسيرة العطاء والبناء.

ونزجي بمناسبة اليوم الوطني الـ 49 لدولة الإمارات العربية المتحدة أسمى آيات التهاني والتبريكات لمقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة ، وإلى أصحاب السمو حكام الإمارات، وإلى شعب دولة الإمارات والمقيمين على أرضها بهذه المناسبة الغالية”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً