آلاف المحتجين العراقيين يتدفقون إلى الناصرية

آلاف المحتجين العراقيين يتدفقون إلى الناصرية







تدفّق الآلاف، اليوم الإثنين، إلى مدينة الناصرية في جنوب العراق، بعدما قضى مواطن متأثراً بجروحه في صدامات جرت الأسبوع الماضي بين محتجين مناهضين للحكومة ومناصرين لرجل الدين الشيعي مقتدى الصدر. والجمعة أصيب رضا الركابي برصاصة في الرأس في صدامات بين أنصار الصدر ومتظاهرين في ساحة الحبوبي في مدينة الناصرية، قبل أن يقضي متأثراً بإصابته الإثنين،…




احتجاجات في العراق (أرشيف)


تدفّق الآلاف، اليوم الإثنين، إلى مدينة الناصرية في جنوب العراق، بعدما قضى مواطن متأثراً بجروحه في صدامات جرت الأسبوع الماضي بين محتجين مناهضين للحكومة ومناصرين لرجل الدين الشيعي مقتدى الصدر.

والجمعة أصيب رضا الركابي برصاصة في الرأس في صدامات بين أنصار الصدر ومتظاهرين في ساحة الحبوبي في مدينة الناصرية، قبل أن يقضي متأثراً بإصابته الإثنين، ما رفع حصيلة ضحايا أعمال العنف التي جرت الجمعة إلى ثمانية قتلى وعشرات الجرحى.
وبعد صدامات الأسبوع الماضي، فرضت السلطات إغلاقاً في محاولة لوضع حد للتظاهرات في المدينة العراقية الجنوبية، وأقالت قائد الشرطة المحلية وفتحت تحقيقاً في الأحداث.
وأوفد رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي مستشار الأمن القومي قاسم الأعرجي وعدداً من كبار المسؤولين إلى الناصرية للتحاور مع المحتجين، لكن حالة الغليان مستمرة في المدينة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً