الرئيس الجزائري يغادر المستشفى الألماني ويعود للوطن في الأيام القادمة

الرئيس الجزائري يغادر المستشفى الألماني ويعود للوطن في الأيام القادمة







أعلنت الرئاسة الجزائرية أن الرئيس تبون سيغادر المستشفى في ألمانيا اليوم الاثنين، وسيعود إلى الوطن خلال الأيام القادمة.

أعلنت الرئاسة الجزائرية أن الرئيس تبون سيغادر المستشفى في ألمانيا اليوم الاثنين، وسيعود إلى الوطن خلال الأيام القادمة.

وأضافت في بيان أن تبون (75 عاما) الذي كان قد أصيب بمرض كوفيد-19 “يواصل ما تبقى من فترة النقاهة” بعد مغادرته المستشفى.

ويذكر أن الرئاسة أشارت في 28 أكتوبر الماضي إلى أنّ تبون نُقل إلى ألمانيا “لإجراء فحوص طبية معمقة، بناء على توصية الطاقم الطبي”.

وسبقه بيان صدر في 24 أكتوبر، اكتفت خلاله الرئاسة الجزائرية بالإعلان أنّ تبون دخل “طوعيّاً” في حجر لخمسة أيّام عقب الاشتباه في إصابة مسؤولين كبار في الرئاسة والحكومة بفيروس كورونا. وأن حالته الصحية مستقرة ولا تدعو للقلق.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً