بايدن يعتمد فريقاً من النساء وترامب متمسّك بالقضاء

بايدن يعتمد فريقاً من النساء وترامب متمسّك بالقضاء







أعلن الفريق الانتقالي للرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن، اليوم، عن اختياره لفريق الاتصالات بالبيت الأبيض في الإدارة المقبلة، واختار سبع سيدات لأرفع وظائف اتصالات في البلاد، فيما كرر الرئيس الحالي دونالد ترامب رفضه الاعتراف بالهزيمة، في أول مقابلة إعلامية له منذ الانتخابات الأخيرة.

أعلن الفريق الانتقالي للرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن، اليوم، عن اختياره لفريق الاتصالات بالبيت الأبيض في الإدارة المقبلة، واختار سبع سيدات لأرفع وظائف اتصالات في البلاد، فيما كرر الرئيس الحالي دونالد ترامب رفضه الاعتراف بالهزيمة، في أول مقابلة إعلامية له منذ الانتخابات الأخيرة.

وقال الفريق الانتقالي لبايدن في بيان «أعلن الرئيس المنتخب بايدن ونائبة الرئيس المنتخبة كمالا هاريس عن أعضاء جدد من موظفي البيت الأبيض سيتولون مناصب اتصالات رفيعة المستوى». «ولأول مرة في التاريخ، ستتولى النساء بالكامل هذه الوظائف الخاصة بالاتصالات».

ومن بين الفريق المعين حديثاً قدامى العاملين في المجال، بما في ذلك مديرة الاتصالات السابقة في إدارة أوباما في البيت الأبيض جين بساكي، التي ستعمل سكرتيرة صحافية للبيت الأبيض في إدارة بايدن/ هاريس. وستتولى كيت بيدينغفيلد، التي كانت مديرة الاتصالات لمكتب بايدن عندما كان نائباً للرئيس، منصب مديرة اتصالات البيت الأبيض في الإدارة الجديدة.

وقال بايدن في بيان: «التواصل المباشر والصدق مع الشعب الأمريكي هو إحدى أهم واجبات الرئيس، وسيُعهد إلى هذا الفريق بمسؤولية هائلة لربط الشعب الأمريكي بالبيت الأبيض».

ويأتي إعلان الموظفين بعد أقل من أسبوع من إعلان بايدن وهاريس مرشحيهما لتولي مناصب السياسة الخارجية والأمن القومي.

ويحقق فريق بايدن الانتقالي تقدماً سريعاً حتى مع رفض الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بهزيمته في الانتخابات.

ترامب مصمّم

وأجرى ترامب أمس، أول مقابلة تلفزيونية مباشرة له منذ الانتخابات الرئاسية التي أجريت في 3 نوفمبر، حيث ظهر على قناة «فوكس بيزنس نيوز» وكرر مزاعم لا أساس لها بشأن تزوير انتخابي. وفي محادثة هاتفية استمرت حوالي 45 دقيقة، قال ترامب لمذيعة قناة فوكس ماريا بارتيرومو، أن الانتخابات «زورت» وتعرضت «للتلاعب بصورة كاملة»، لكن القضاة لا يريدون التورط.

وشجعت بارتيرومو الرئيس خلال المقابلة، قائلة إن «هذا مثير للاشمئزاز» و«لا يمكننا السماح بإفساد الانتخابات الأمريكية».

ويرفض ترامب الاعتراف بالهزيمة حتى مع المضي قدماً في عملية الانتقال الرسمي إلى إدارة جديدة. وقد اختار بدلاً من ذلك نقل المعركة إلى المحكمة في محاولة لإلغاء بطاقات الاقتراع بالبريد في الولايات المتأرجحة الرئيسية. ومع ذلك، فقد تم رفض كل الدعاوى القضائية التي رفعتها حملة ترامب تقريباً لعدم كفاية الأدلة.

ورفضت محكمة استئناف اتحادية في ولاية بنسلفانيا الجمعة جهود حملة ترامب لإعادة رفع الدعوى القضائية في تلك الولاية، وكتبت أن مزاعم الحملة «ليس لها أي أساس». كما أنهت ولاية ويسكونسن المتأرجحة إعادة فرز الأصوات بها، مؤكدة فوز الرئيس المنتخب بايدن هناك. وفي حديثه مع شبكة فوكس، أقر ترامب أنه سيكون من الصعب إحالة مزاعمه إلى المحكمة العليا.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً