مجموعة عمل الإمارات للبيئة تنظم دورتها الـ 20 من مسابقة الخطابة البيئية بين الجامعات والكليات

مجموعة عمل الإمارات للبيئة تنظم دورتها الـ 20 من مسابقة الخطابة البيئية بين الجامعات والكليات







دبي في 30 نوفمبر/ وام/ نظمت مجموعة عمل الإمارات للبيئة بالشراكة مع شركة بترول الإمارات الوطنية “إينوك” الدورة الـ 20 من مسابقة الخطابة البيئية بين الجامعات والكليات مؤخرا في مجمع المعرفة بمدينة دبي الأكاديمية العالمية و ذلك بمشاركة 40 فريقا من مختلف التخصصات الأكاديمية والجامعات من جميع أنحاء المنطقة. وفازت الجامعة الأمريكية بالشارقة في موضوع “السياحة المستدامة هي سياحة مسؤولة” كما …

دبي في 30 نوفمبر/ وام/ نظمت مجموعة عمل الإمارات للبيئة بالشراكة مع
شركة بترول الإمارات الوطنية “إينوك” الدورة الـ 20 من مسابقة الخطابة
البيئية بين الجامعات والكليات مؤخرا في مجمع المعرفة بمدينة دبي
الأكاديمية العالمية و ذلك بمشاركة 40 فريقا من مختلف التخصصات
الأكاديمية والجامعات من جميع أنحاء المنطقة.

وفازت الجامعة الأمريكية بالشارقة في موضوع “السياحة المستدامة هي سياحة
مسؤولة” كما فازت جامعة زايد – دبي في موضوع “الانقراض الجماعي السادس
– هل يهددنا؟” وفي اليوم الثاني من المسابقة تم تتويج جامعة هاريوت وات
بدبي في موضوع “كفاءة الموارد و تغير المناخ – الإجراءات المطلوبة” و في
الموضوع الثاني “استعادة التنوع البيولوجي – مسؤولية من؟”فاز فريق جامعة
الطب و العلوم الصحية-رأس الخيمة.

وأحرز فريق كلية الهندسة الكهربائية و الالكترونيات من جامعة هاريوت وات
كأس المسابقة لهذه الدورة فيما حلت كلية جامعة ويستفورد في المركز
الثاني و جامعة الطب و العلوم الصحية-رأس الخيمة في المركز الثالث.

وأكدت السيدة حبيبة المرعشي رئيسة مجموعة عمل الإمارات للبيئة إن مسابقة
الخطابة البيئية بين الجامعات و الكليات مثلت على مدى عقدين من الزمن
منصة حاضنة و مبتكرة لتأكيد دور الشباب كأطراف فاعلين مهمين في التنمية
المستدامة مشيرة الى سعي المجموعة جاهدة لتمكين طلبة الجامعات من اتخاذ
موقف فاعل في النقاش البيئي العالمي و مشاركة وجهات نظرهم في أربعة
مواضيع مختلفة تمثل العديد من التحديات البيئية الملحة و قد تم تنظيم
المسابقة لتضم طلبة من دولة الإمارات العربية المتحدة الذين حضروا شخصيا
و طلبة من جامعات و كليات من منطقة الشرق الأوسط و شمال إفريقيا الذين
شاركوا من خلال وسائل الاتصال المرئي عن بعد لتمكينهم من المشاركة في
هذا المحفل البيئي المهم.

وذكرت انه تحت شعار “وجه خطابك نحو تحقيق الاستدامة” منحت الفرق فرصة
فريدة لتقديم مفاهيم و أبحاث و تصورات و اقتراحات جديدة يقومون بها
حاليا حيث نجحت المسابقة في تحفيز الابتكار والإبداع لدى الشباب في
الموضوعات المتعلقة بالتنوع البيولوجي العالمي و كفاءة الموارد و
الانقراض الجماعي السادس و معالجة تغير المناخ.

من جانبه قال سعادة سيف حميد الفلاسي الرئيس التنفيذي لمجموعة اينوك: إن
تعاوننا المتواصل مع ’مجموعة عمل الإمارات للبيئة‘ يؤكد على التزامنا
الراسخ تجاه الاستدامة البيئية و يوفر منصة مثالية لتعزيز الوعي بأهمية
حماية البيئة عبر الأنشطة التوعوية و تشجيع جيل الشباب على المساهمة في
هذه الجهود فالثقافة و التوعية من أهم الأسس التي تساعد ألمع العقول على
تحقيق أقصى درجات الإنتاجية و من هنا تأتي أهمية رؤى و قيم قيادتنا
الحكيمة لاستشراف مستقبل مستدام و ضرورة تنمية هذه القيم في عقول شبابنا
وطلابنا الطموحين الذين يمثلون عماد المستقبل .

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً