الشؤون الاسلامية : يوم الشهيد تأصيل للقيم والمواقف البطولية

الشؤون الاسلامية : يوم الشهيد تأصيل للقيم والمواقف البطولية







أبوظبي في 30 نوفمبر / وام / احيت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف على مستوى فروعها اليوم ذكرى يوم الشهيد وسط الإجراءات الاحترازية وذلك بنقل الاحتفال افتراضيا. حضر المناسبة بالمقر الرئيسي للهيئة في أبوظبي الدكتور محمد مطر الكعبي، رئيس الهيئة، ومحمد سعيد النيادي مدير عام الهيئة، وكافة موظفيها حيث تم تنكيس العلم، ورفعه ثم الوقوف والدعاء للشهداء الذين ضحوا بأرواحهم أثناء أداء مهامهم…

  • الشؤون الاسلامية : يوم الشهيد تأصيل للقيم والمواقف البطولية
  • الشؤون الاسلامية : يوم الشهيد تأصيل للقيم والمواقف البطولية

أبوظبي في 30 نوفمبر / وام / احيت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية
والأوقاف على مستوى فروعها اليوم ذكرى يوم الشهيد وسط الإجراءات
الاحترازية وذلك بنقل الاحتفال افتراضيا.

حضر المناسبة بالمقر الرئيسي للهيئة في أبوظبي الدكتور محمد مطر
الكعبي، رئيس الهيئة، ومحمد سعيد النيادي مدير عام الهيئة، وكافة
موظفيها حيث تم تنكيس العلم، ورفعه ثم الوقوف والدعاء للشهداء الذين
ضحوا بأرواحهم أثناء أداء مهامهم الوطنية داخل الدولة وخارجها.

وجدد الدكتور الكعبي باسم الهيئة العهد والولاء لصاحب السمو الشيخ خليفة
بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة –حفظه الله – وأخيه صاحب السمو الشيخ
محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي
رعاه الله وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ، ولي عهد أبوظبي
،نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وأصحاب السمو حكام الإمارات ، على
البذل والعطاء ومواصلة ترسيخ المعاني والقيم الإنسانية التي سطرها
شهداؤنا الأبرار الذين خطوا بدمائهم الزكية تاريخا مشرفا لوطنهم.

وأشاد رئيس الهيئة بحرص قيادتنا الرشيدة على تأصيل القيم والمواقف
البطولية النبيلة المستمدة من ديننا الإسلامي الحنيف وثقافتنا العربية
المتجذرة، في نفوس الأجيال لينشؤوا على حب الوطن والفضيلة ومواصلة مسيرة
الخير التي تنتهجها دولتنا وتنشدها قيادتنا ليحصد الناس أمنا وسلاما
وتسامحا وسعادة، مؤكدا أن الاحتفاء بيوم الشهيد من كل عام هو سانحة
لاستنهاض الهمم وفرصة لتجديد الأمل لمجتمعنا وشعبنا بأن القادم في
الحياة أجمل وأن الأوطان تُبنى وتنهض بسواعد أبنائها الذين يحمون الوطن
ومنجزاته ومكتسباته ليهنأ كل من يعيش على ترابه بالأمان والاستقرار
والرفاه ، مترحما على أرواح الشهداء الذين حباهم الله بمكانة عظيمة
عنده، وهنأ أهلهم على حسن التربية الدينية الوطنية والأخلاقية.

– منع –

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً