جبل طارق ملاذ للراغبين بالزواج في خضم الجائحة

جبل طارق ملاذ للراغبين بالزواج في خضم الجائحة







يستقطب جبل طارق بقواعده الأقل صرامة بوضع الكمّامات وعدد المسموح لهم بالتجمّع، ويتزوّج أغلبية الشركاء في غياب عائلاتهم، بسبب كلفة السفر، لكن كثيرين منهم يستعينون بالهواتف المحمولة لنقل المراسم مباشرة إلى أقربائهم. لم تخطر يوماً على بال مصور برازيلي فكرة زيارة جبل طارق، الجيب البريطاني الصغير في أقصى جنوب إسبانيا، إلى أن حل الوباء وعرقل مشاريع …




عروسان في جبل طارق (تويتر)


يستقطب جبل طارق بقواعده الأقل صرامة بوضع الكمّامات وعدد المسموح لهم بالتجمّع، ويتزوّج أغلبية الشركاء في غياب عائلاتهم، بسبب كلفة السفر، لكن كثيرين منهم يستعينون بالهواتف المحمولة لنقل المراسم مباشرة إلى أقربائهم.

لم تخطر يوماً على بال مصور برازيلي فكرة زيارة جبل طارق، الجيب البريطاني الصغير في أقصى جنوب إسبانيا، إلى أن حل الوباء وعرقل مشاريع زواجه بعد إغلاق المؤسسات الإدارية وصعوبة إيجاد موعد مناسب لعقد القران.
فسافر مع حبيبته على متن رحلة جوية منخفضة الكلفة إلى مالقة الإسبانية، واستقلّا حافلة إلى جبل طارق أين تزوّجا هناك معتبراً أنها أسرع طريقة للزواج في ظل الجائحة.
تسهيلات الزواج
وكل ما يُطلب من الراغبين في الاقتران في هذا الإقليم الذي أبقى حدوده مفتوحة منذ بداية الأزمة الوبائية، جواز سفر، وشهادة ميلاد، وإقامة لليلة واحدة على الأقلّ قبل الزواج أو بعده.
وتجعل هذه التسهيلات من الإقليم الملقّب بـ “الصخرة” أرضاً مضيافة لمن يصعب عليه الاقتران في أوقات الجائحة. وليس على المتزوّجين فيه سوى تسجيل زواجهم في بلدهم بعد العودة إليه.
وتكشف ليان هيندل مديرة وكالة تنظيم الزيجات “ماري أبرود سيمبلي” أن “الوضع جنوني بالفعل. ولم يعد لدينا بكل بساطة ما يكفي من التواريخ والمواقع” لتلبية الطلب.
وكثير من المتزوجين حديثاً في جبل طارق، أزواج من جنسيات مختلفة، وكلّهم على عجلة من أمرهم للزواج، لأسباب تختلف باختلاف الحالات، على حدّ قول هيندل التي تعطي مثل زوجين لم يكن تأمينهما الصحي يقبل بتغطية تكاليف علاج المساعدة على الإنجاب الباهظة جداً، إلا إذا كانا متزوّجين.

وكلّ يوم، تتوالى الطلبات الجديدة على مكتب الأحوال الشخصية الصغير في جبل طارق، ما يشكّل مصدر فرح لرئيس حكومة هذا الإقليم التابع للتاج البريطاني، والذي تطالب إسبانيا بالسيادة عليه، إذ يرى الأخير في هذه المناسبات السعيدة دليلاً على أن جبل طارق “مكان يعمه الحبّ، وليس الشقاق”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً