السلام.. رحلة إلى أبواب الغد من تل أبيب إلى أبوظبي

السلام.. رحلة إلى أبواب الغد من تل أبيب إلى أبوظبي







بالتعاون مع مركز تريندز للبحوث والاستشارات، نظم مركز موشي ديان لدراسات الشرق الأوسط وأفريقيا، التابع لجامعة تل أبيب، وإدارة جامعة تل أبيب، حلقة نقاشية حضرها مجموعة من الأكاديميين ورجال الأعمال الإسرائيليين وطلبة جامعة تل أبيب.

بالتعاون مع مركز تريندز للبحوث والاستشارات، نظم مركز موشي ديان لدراسات الشرق الأوسط وأفريقيا، التابع لجامعة تل أبيب، وإدارة جامعة تل أبيب، حلقة نقاشية حضرها مجموعة من الأكاديميين ورجال الأعمال الإسرائيليين وطلبة جامعة تل أبيب.

وتناولت الحلقة، التي عُقدت تحت عنوان «رحلة إلى أبواب الغد من تل أبيب إلى أبوظبي»، آفاق التعاون التي شملتها معاهدة إبراهيم للسلام، التي وقعتها الإمارات والبحرين وإسرائيل. وتطرق د.محمد عبد الله العلي مدير عام مركز تريندز إلى ما تتميز به الإمارات من خصائص تجعلها نموذجاً فريداً للتطور والتنمية.

فهم الآخر

وأوضح أحمد محمد الأستاد رئيس قطاع البحث العلمي، المستشار العلمي لمركز تريندز، أن التعاون بين مراكز البحوث يساعد في فهم الآخر، وذكر أن تريندز، ومركز موشي ديان، اتفقا على تنظيم اجتماع للمراكز البحثية الإسرائيلية والعربية، خلال عام 2021، لمناقشة قضايا التنمية والبحث العلمي وغيرها.

وقدم محمود شريف مدير إدارة الدراسات الاقتصادية في مركز تريندز نبذة عن خصائص الاقتصاد الإماراتي والقطاعات الرئيسة الأكثر نمواً، والتي تتيح فرصاً استثمارية كبيرة.

تعاون أكبر

وبيّن د. ستيفن بلاكويل مدير إدارة الدراسات الاستراتيجية في مركز تريندز، أن جائحة «كورونا»، أكّدت الحاجة إلى وجود تعاون إقليمي أكبر، خاصة مع ظهور مفاهيم جديدة في الأمن، كالأمن الصحي، مشيراً إلى أن الإمارات وضعت خطة طموحة لدمج الذكاء الاصطناعي في مختلف خدماتها.

وشدد د. عوزي رابي مدير مركز موشي ديان على أهمية التعاون بين المراكز البحثية، بما يخدم قضايا السلام والتنمية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً