“الشارقة الخيرية” تطلق حزمة مشاريع تزامنا مع اليوم الوطني الـ 49

“الشارقة الخيرية” تطلق حزمة مشاريع تزامنا مع اليوم الوطني الـ 49







الشارقة في 29 نوفمبر / وام / أطلقت جمعية الشارقة الخيرية بمناسبة اليوم الوطني الـ 49 حزمة من المشاريع الخيرية بقيمة إجمالية تصل إلى 6 ملايين درهم تتضمن توفير التأمين الصحي لصالح 1000 أسرة من المسجلين بكشوف الجمعية إلى جانب علاج عدد من الحالات المرضية وتفريج كربة عدد من المسجلين بكشوف المساعدات مع توزيع المواد الغذائية لصالح عدد من الأسر المتعففة وتوزيع الملابس …

الشارقة في 29 نوفمبر / وام / أطلقت جمعية الشارقة الخيرية بمناسبة
اليوم الوطني الـ 49 حزمة من المشاريع الخيرية بقيمة إجمالية تصل إلى 6
ملايين درهم تتضمن توفير التأمين الصحي لصالح 1000 أسرة من المسجلين
بكشوف الجمعية إلى جانب علاج عدد من الحالات المرضية وتفريج كربة عدد من
المسجلين بكشوف المساعدات مع توزيع المواد الغذائية لصالح عدد من الأسر
المتعففة وتوزيع الملابس والحقيبة الشتوية للعمال.

جاء ذلك خلال احتفال الجمعية اليوم بمناسبة اليوم الوطني الـ
49 بمقرها الرئيسي في سمنان وكافة إداراتها الفرعية من خلال حفل بسيط
حفاظا على الإجراءات الاحترازية المتبعة .

وتوجه الشيخ صقر بن محمد بن خالد القاسمي رئيس مجلس إدارة
الجمعية في كلمته بأسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام صاحب السمو
الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” وصاحب السمو
الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم
دبي “رعاه الله” وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد
أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وصاحب السمو الشيخ الدكتور
سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة واخوانهم أصحاب
السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات وسمو أولياء
العهود وشعب الإمارات بمواطنيه ومقيميه بمناسبة اليوم الوطني الـ 49
لدولة الإمارات .

وقال : إنه لفخر وعزة أن نستذكر معا هذا التاريخ “الثاني من
ديسمبر سنة 1971” والذي كان ميلاد دولتنا الحبيبة ليشهد العالم بعد ذلك
تأسيس بلدا نال إعجاب الجميع وحظي من العزة والرفعة المراتب الأولى في
كافة المجالات وذلك بفضل قيادة رشيدة تسعى ليل نهار وتبذل جٌلّ وقتها في
إسعاد شعبها وتقديم الخير للبشرية جمعاء.

وأوضح أن الأرقام والاحصائيات الدولية تبرهن على حجم ما حققته
الإمارات من تقدم في الاقتصاد والعمران والسياسة الخارجية والبنية
التحتية للدولة ولا يمكن أن نغفل دورها البارز في المساعدات الإنسانية
حتى تبوأت المرتبة الأولى عالميا ولخمسة أعوام متتالية في ترتيب الدول
المانحة للمساعدات الخيرية والإنسانية على مستوى العالم وهو إنجاز يعكس
القيم التي تأسست عليها الدولة التي تدعو إلى مؤازرة المحتاجين وإسعاف
المتضررين والذي تم تقديمه كنموذج حضاري من خلال حملات إغاثية كبرى
شاركت فيها كافة مؤسسات الدولة وعلى رأسها مؤسسات وجمعيات العمل الخيري
المنتشرة في إمارات الدولة كافة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً