منصة “دبي الذكية” في “جيتكس” تجمع 20 جهة حكومية

منصة “دبي الذكية” في “جيتكس” تجمع 20 جهة حكومية







دبي في 29 نوفمبر / وام / تستعد “دبي الذكية” للمشاركة في الدورة الأربعين من “أسبوع جيتكس للتقنية 2020” الذي يقام خلال الفترة من 6 وحتى 10 ديسمبر المقبل في مركز دبي التجاري العالمي. وتأتي مشاركة دبي الذكية في الحدث هذا العام تحت شعار “نلهمك واقعاً متجدداً” حيث تسلط الضوء على التحديثات الأخيرة لاستراتيجياتها ومشاريعها وخدماتها وتطلق عدة مبادرات جديدة من خلال مشاركة 20 …

دبي في 29 نوفمبر / وام / تستعد “دبي الذكية” للمشاركة في الدورة
الأربعين من “أسبوع جيتكس للتقنية 2020” الذي يقام خلال الفترة من 6
وحتى 10 ديسمبر المقبل في مركز دبي التجاري العالمي.

وتأتي مشاركة دبي الذكية في الحدث هذا العام تحت شعار “نلهمك
واقعاً متجدداً” حيث تسلط الضوء على التحديثات الأخيرة لاستراتيجياتها
ومشاريعها وخدماتها وتطلق عدة مبادرات جديدة من خلال مشاركة 20 جهة
حكومية ضمن منصتها كما تستعرض الحلول المتقدمة لمواجهة التحديات
العالمية الناجمة عن جائحة “كوفيد – 19”.

وأعرب سعادة يونس آل ناصر مساعد المدير العام لدبي الذكية
المدير التنفيذي لمؤسسة بيانات دبي عن سعادته بالمشاركة في أسبوع جيتكس
للتقنية بنسخته الأربعين لهذا العام والذي تحتفل فيه “دبي الذكية “أيضاً
بمرور خمس سنوات على تأسيسها حيث يأتي الحدث وسط ظروف عالمية غير مسبوقة
فقد أكدت أزمة كوفيد -19 بوضوح فائدة وإمكانات التقنيات المتقدمة في
مواجهة التحديات العالمية وتقديم حلول لتخفيف تأثيرها على مختلف
القطاعات.

وأعلنت دبي الذكية عن خارطة طريق طموحة لإعداد إمارة دبي من أجل
احتضان المستقبل والظهور كمدينة ذكية رائدة على مستوى العالم بحلول
العام 2021 احتفالاً باليوبيل الذهبي للدولة من خلال تعزيز التقدم
التكنولوجي الذي يفيد سكان المدينة واقتصادها ومواردها حيث تشكل
استراتيجية دبي الذكية 2021 خارطة طريق المدينة لتشكيل مستقبل دبي وتبني
المبادرة أهدافها النهائية عبر مجموعة من المبادئ التوجيهية المصممة
بعناية والتي تتضمن الكفاءة والسلاسة والأمن والخصوصية.

وتم تأسيس نظم تخطيط الموارد الحكومية منذ ما يقرب عقدين من
الزمن كواحدة من أولى منصات دبي الذكية وهي عبارة عن مجموعة متكاملة من
الحلول التقنية المركزية التي تقدمها وتستخدمها أكثر من 70 جهة حكومية
في الإمارة.

وتتكون نظم تخطيط الموارد الحكومية من أكثر من 40 نظاما وأكثر
من 71 ألف موظف وهي تدير 95 بالمائة من ميزانية الحكومة وأكثر من 45 ألف
من الموارد واحتياجات 7 آلاف مستخدم أساسي في معاملاتهم اليومية وقد
وفرت الأنظمة للحكومة 4.3 مليار درهم في الفترة من 2003 إلى 2015.

وتشمل خدمات النظم كلا من تطبيق الموظف الذكي الذي تستخدمه 65
جهة حكومية وأكثر من 56 ألف موظف بالإضافة إلى خدمة المورد الذكي التي
تتيح للموردين المسجلين في النظم للوصول بسلاسة إلى البيانات وإدارة
العقود والمناقصات والبيانات المالية لأكثر من 40 جهة حكومية.

وأكملت استراتيجية دبي للمعاملات اللاورقية مرحلتها الخامسة في
العام 2020 حيث انضمت 9 جهات حكومية جديدة لتنفيذها مما رفع العدد
الإجمالي للدوائر الحكومية المشاركة إلى 42 جهة.

وكان سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي
رئيس المجلس التنفيذي قد أطلق الاستراتيجية في فبراير 2018 بهدف رقمنة
جميع المعاملات الحكومية الداخلية والخارجية وجعلها خالية تمامًا من
الأوراق .. وقد أدى تطبيق الاستراتيجية إلى تحقيق وفورات تجاوزت 725
مليون درهم فضلاً عن 7.7 مليون ساعة عمل و 20 ألفا و 350 شجرة كان من
الممكن قطعها لإنتاج الورق.

ويعد “دبي الآن” التطبيق الشامل لخدمات المدينة والذي يقدم أكثر
من 120 خدمة من 34 جهة منها 26 جهة حكومية و 8 جهات غير حكومية ويسهم في
تقليل عدد الزيارات السنوية المطلوبة لمراكز خدمة المتعاملين من 23 مرة
إلى 9 مرات ما يوفر لكل شخص 28 ساعة وعالج التطبيق 11.47 مليون معاملة
تزيد قيمتها عن 6.03 مليار درهم كما لعب دوراً مهماً في جهود دبي الذكية
أثناء تفشي فيروس كورونا لحث الناس على البقاء في منازلهم واستخدام
الخدمات عن بُعد.

وتعد مبادرة “الهوية الرقمية” أول منصة هوية رقمية وطنية آمنة،
تتيح للمواطنين والمقيمين الوصول إلى الخدمات عبر الإنترنت في مختلف
القطاعات بدولة الإمارات العربية المتحدة فضلاً عن التوقيع الرقمي
والمصادقة على المستندات والمعاملات .. وفي سبتمبر 2019 اعتمد مصرف
الإمارات المركزي مبادرة الهوية الرقمية التي تسمح للبنوك في جميع أنحاء
الإمارات باستخدامها في معالجة المعاملات المصرفية .. وفي يوليو 2020
مكنت الهوية الرقمية المستخدمين من الوصول إلى خدمات 103 جهة عبر
الإنترنت والتي تشمل 30 جهة اتحادية و 25 جهة في دبي و 8 في أبوظبي و 13
في الشارقة و 5 في الفجيرة و 7 في عجمان و 2 في رأس الخيمة و واحدة في
أم القيوين و12 جهة خاصة.

وتدير دبي الذكية مجموعة من مبادرات وخدمات البيانات حيث طورت
استراتيجية شاملة تضمنت سياسات ومعايير تغطي كافة عناصر استخدام ومشاركة
وحوكمة البيانات. وتعد “دبي بالس” العمود الفقري للتحول الرقمي في دبي
لكونها منصة متكاملة تستضيف مجموعات البيانات الأكثر قيمة وقوة في
المدينة والتي تساعد في تمكين اتخاذ القرار ومعالجة التحديات .. وقد
حددت المنصة حتى الآن أكثر من 2000 مجموعة بيانات من الجهات المشاركة
واستوعبت منها 637 مجموعة.

وأطلقت دبي الذكية مبادرة “سجلات دبي” لبناء شبكة من سجلات
البيانات الدقيقة والموثوقة والمترابطة وتستخدم المبادرة البيانات
الموثوقة المتوفرة على منصة دبي بالس لتحديد السجلات المحتملة وجمع
وتخزين البيانات الحديثة والدقيقة.

وتسمح المبادرة لدبي الذكية بالاستفادة من الكميات الهائلة من
البيانات المتوفرة لديها من خلال مبادرات أخرى وتصنيفها وتقديمها بطريقة
يسهل الوصول إليها وتكون مفيدة لشركائها .. وستكشف دبي الذكية خلال معرض
جيتكس النقاب عن أول 5 سجلات تم بناؤها بالشراكة مع عدد من الجهات
الحكومية.

ولوحة معلومات محاكاة المدينة هي لوحة معلومات جديدة سيتم عرضها
خلال الحدث للمرة الأولى وتتمثل في حالة استخدام مدعومة بالبيانات
ومصممة للمساعدة في تقدير النمو أو الانخفاض المحتمل لحالات كوفيد 19 في
دبي بناءً على محاكاة التفاعل بين الناس وتنقلهم في أماكن مختلفة من
الإمارة مثل أماكن العمل والمدارس ومراكز التسوق وغيرها.

ومع وجود عارضين من أكثر من 60 دولة ومجموعة كبيرة من ورش العمل
والعروض التقديمية يلقي أسبوع جيتكس للتقنية 2020 الضوء على خمس اتجاهات
واعدة من المقرر أن تحدث تأثيراً كبيراً في المستقبل القريب وتتمثل في
تقنية الجيل الخامس و الذكاء الاصطناعي والتحليلات المعززة و التنقل في
المستقبل و الاقتصادات الرقمية والأمن السيبراني والحوسبة السحابية ..

ومن جهتها تركز دبي الذكية خلال مشاركتها في الحدث على مجموعة من أبرز
مشاريعها وخدماتها التي ستعرضها بشكل أساسي خلال الأسبوع.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً