رئيس أركان القوات المسلحة: تضحيات الشهداء شعلة تضيء لنا ولأبناء الوطن الطريق

رئيس أركان القوات المسلحة: تضحيات الشهداء شعلة تضيء لنا ولأبناء الوطن الطريق







ابوظبي في 29 نوفمبر / وام / قال معالي الفريق الركن حمد محمد ثاني الرميثي رئيس أركان القوات المسلحة إن يوم الثلاثين من نوفمبر من كل عام يمثل واحدا من أمجد المناسبات الوطنية لدولة الإمارات العربية المتحدة، وهو يوم الشهيد الذي يتم فيه إحياء ذكرى شهداء الوطن الأبرار الذين قدموا أرواحهم فداء للإمارات، من أجل جعل رايتها خفاقة عالية في ميادين الحق والواجب…

ابوظبي في 29 نوفمبر / وام / قال معالي الفريق الركن حمد محمد ثاني الرميثي رئيس أركان القوات المسلحة إن يوم الثلاثين من نوفمبر من كل عام يمثل واحدا من أمجد المناسبات الوطنية لدولة الإمارات العربية المتحدة، وهو يوم الشهيد الذي يتم فيه إحياء ذكرى شهداء الوطن الأبرار الذين قدموا أرواحهم فداء للإمارات، من أجل جعل رايتها خفاقة عالية في ميادين الحق والواجب والشرف.

وأضاف في كلمة له بمناسبة يوم الشهيد وجهها عبر مجلة درع الوطن: “ستظل تضحيات الشهداء الأبرار الشعلة التي تضيء لنا ولأبناء الوطن جميعا الطريق، وترسخ لديهم قيم الولاء والانتماء والوفاء والعمل الصادق من أجل رفعة الإمارات وإعلاء شأنها بين الأمم والشعوب، لقد سطروا بدمائهم الطاهرة صفحة مضيئة في ذاكرة وطننا الخالدة، وستظل مبعث فخر لأبنائنا وأحفادنا والأجيال القادمة، يستمدون منها العزم والإرادة والقوة لمواجهة أي تحديات مهما كان مصدرها، واضعين نصب أعينهم أن الدفاع عن الوطن والتضحية من أجله واجب مقدس وشرف لا يضاهيه شرف”.

وأوضح أن يوم الشهيد الذي تتوحد فيه المشاعر بين قيادتنا الرشيدة وشعبنا الوفي، وتتعمق فيه الروح الوطنية هو تجسيد واضح لبيتنا المتوحد والقوي والمتماسك، الذي يعتبر كلمة السر وراء ما حققته الإمارات من نجاحات، وما تتطلع إليه من طموحات في المستقبل، متسلحة في ذلك بإرادة قوية وعزيمة صادقة لا تلين، تستمدها من تضحيات شهداء الوطن وسجل بطولاتهم المشرفة التي ستظل حاضرة في وجدان أبناء الوطن على مر الأجيال.

ولفت إلى أن تضحيات شهداء الوطن الأبرار ستسجل بأحرف من نور في تاريخ أمتينا العربية والإسلامية، لأنها تجسد مبادئ الإمارات الوفية في التضامن مع الأشقاء والزود عن الكرامة والسيادة العربية، والتي أثبتت أنها الحصن المنيع الذي يتصدى بكل حسم لكل الأطماع التي تحيق بالمنطقة العربية والتحديات التي تواجهها، ولهذا فإن الإمارات تمثل قوة فاعلة في تعزيز أسس الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم.

وذكر معاليه أننا في هذا اليوم الخالد من تاريخ دولتنا الحبيبة لا نكرم فقط تضحيات وعطاء وبذل الشهداء الأبرار الذين وهبوا أرواحهم فداء للإمارات، وإنما نبعث أيضاً برسالة تقدير إلى أسر الشهداء وذويهم الذين جسدوا في مواقفهم معنى الوفاء والانتماء لهذا الوطن، وفي هذا اليوم أيضاً نقدر تضحيات أبناء قواتنا المسلحة، التي تمثل عنواناً للوطنية الصادقة التي تذود عن الوطن وتحمي مكتسباته وتعلي راياته في كل الميادين.

وأكد أن الوفاء لذكرى شهداء وطننا الأبرار في هذا اليوم لا يقتصر فقط على إبراز بطولاتهم وتعريفها لأبناء الوطن، وإنما أيضاً لاستلهام روح الوطنية والتضحية والفداء التي جسدوها في كل مواقع العمل الوطني، لأن هذه الروح هي أفضل حافز لمواصلة مسيرة النهضة والبناء والتنمية، كي تظل إماراتنا الحبيبة على الدوام آمنة مستقرة رايتها عالية خفاقة في كل الميادين ..وإننا في هذا اليوم نجدد العهد لقيادتنا الرشيدة بأن القوات المسلحة ستظل دوماً درع الوطن وحصنه المنيع الذي يدافع عن تراب الوطن، وتتصدى لكل من يفكر في النيل من أمنه واستقراره.

واختتم بمعاليه بالقول: “رحم الله شهداءنا الأبرار وأسكنهم الفردوس الأعلى وجزى أهلهم وذويهم عنا خير الجزاء، وحفظ قيادتنا الرشيدة، وجعل إماراتنا الحبيبة على الدوام قوية منيعة شامخة”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً