كوريا الشمالية: عقوبات تصل إلى الإعدام لمكافحة كورونا على الحدود

كوريا الشمالية: عقوبات تصل إلى الإعدام لمكافحة كورونا على الحدود







تتخذ كوريا الشمالية تدابير “تتعارض مع المنطق العام” لمنع انتقال فيروس كورونا إليها، حيث أغلقت حدودها ليس فقط أمام الناس بل وأمام البضائع الأجنبية، وفقاً لما نقلته وكالة أنباء كوريا الجنوبية عن الإعلام الشمالي الرسمي، اليوم الأحد. وقالت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية إن بيونغ يانغ “تقيم بحزم جدار حصار في المناطق القريبة من الحدود…




زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون (أرشيف)


تتخذ كوريا الشمالية تدابير “تتعارض مع المنطق العام” لمنع انتقال فيروس كورونا إليها، حيث أغلقت حدودها ليس فقط أمام الناس بل وأمام البضائع الأجنبية، وفقاً لما نقلته وكالة أنباء كوريا الجنوبية عن الإعلام الشمالي الرسمي، اليوم الأحد.

وقالت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية إن بيونغ يانغ “تقيم بحزم جدار حصار في المناطق القريبة من الحدود وخط الترسيم العسكري، وتطالب العمال والمقيمين بالالتزام بالنظام والسيطرة فورا على أي موقف غير طبيعي، والاستجابة له”.

وذكرت محطة الإذاعة الكورية أن البلاد تبني “جدار حصار” في عمق المنطقة الحدودية وبالقرب من خط الترسيم العسكري.
وقالت تقارير إعلامية إن السلطات الكورية الشمالية منعت صيد الأسماك حتى “لا تسمح بأي ثغرة لانتقال الفيروس عبر القمامة البحرية”.

وقد أبلغ جهاز المخابرات الوطنية بكوريا الجنوبية لجنة المخابرات البرلمانية، يوم الجمعة الماضي، بأن الشمال يتخذ إجراءات “تتعارض مع المنطق العام” لمنع انتشار فيروس كورونا، مشيراً إلى أن كوريا الشمالية رفضت المساعدات الغذائية من الصين، على الرغم من وضعها الاقتصادي الصعب.

وقال عميل مخابرات تابع لكوريا الجنوبية، إن “االزعيم الكوري الشمالي أمر بإعدام شخصين على الأقل، وحظر الصيد في البحر، وإغلاق العاصمة بيونغ يانغ”.

وفي أغسطس (آب) الماضي، أعدمت كوريا الشمالية مسؤولاً لانتهاكه اللوائح الحكومية الخاصة بالمنتجات المستوردة من الخارج، بحسب “أسوشيتد برس”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً