سعود المعلا الخيرية تبدأ تنفيذ مشروع التسامح 2 في منطقة السلمة بأم القيوين

سعود المعلا الخيرية تبدأ تنفيذ مشروع التسامح 2 في منطقة السلمة بأم القيوين







بناءً على توجيهات صاحب السمو الشيخ سعود بن راشد المعلا عضو المجلس الأعلى حاكم أم القيوين، أصدر الشيخ ماجد بن سعود بن راشد المعلا رئيس مجلس أمناء مؤسسة سعود بن راشد المعلا للأعمال الخيرية والإنسانية قراراً ببدء المؤسسة في تنفيذ حي سكني عبارة عن 78 مسكن بمنطقة السلمة بإمارة أم القيوين بمسمى (حي التسامح 2)…

ff-og-image-inserted

بناءً على توجيهات صاحب السمو الشيخ سعود بن راشد المعلا عضو المجلس الأعلى حاكم أم القيوين، أصدر الشيخ ماجد بن سعود بن راشد المعلا رئيس مجلس أمناء مؤسسة سعود بن راشد المعلا للأعمال الخيرية والإنسانية قراراً ببدء المؤسسة في تنفيذ حي سكني عبارة عن 78 مسكن بمنطقة السلمة بإمارة أم القيوين بمسمى (حي التسامح 2) تزامناً مع احتفالات الدولة بمناسبة اليوم الوطني الـ49 واستكمالاً لمشاريع ومبادرات مؤسسة سعود بن راشد المعلا للأعمال الخيرية والإنسانية، ومن المتوقع الانتهاء من استكمال المشروع خلال الربع الأول من عام 2022.

وأشار مدير عام مؤسسة سعود بن راشد المعلا للأعمال الخيرية والإنسانية راشد حمد الحمر أن المشروع تتجاوز تكلفته 50 مليون درهم ويعد ثاني مشروع سكني تنفذه المؤسسة بأم القيوين ويقع على مساحة أرض كلية تبلغ 52593 متراً مربعاً بمنطقة السلمة بجانب “حي التسامح 1” .

وأوضح أن المشروع يضم نماذج سكنية موحدة من حيث الحجم والطراز المعماري بواقع نموذج فيلا (أرضي+ أول) 315 متراً مربعاً، يتكون من خمسة غرف ومطبخ ومجلس ومظلات للسيارات لكل فيلا، بالإضافة إلى تشييد مسجد في الحي على مساحة 425 متراً مربعاً، وعدد من المحلات التجارية على مساحة 510 متراً مربعاً، كما يشمل المشروع إنشاء محطة معالجة مياه الصرف الصحي التي تخدم الحي السكني .

وقال راشد الحمر أن التصاميم المعمارية للحي السكني تتميز بفكرة الفناء الداخلي شبه المغلق والتي كانت تستخدم في المساكن التراثية ولكن بطابع حديث مما يضفي لمسة جمالية تمزج بين أصالة التراث والتطور العمراني في تناسق يميز هذا الحي السكني ويجعله أحد أجمل الأحياء السكنية التي ستنفذ في الإمارة، كما تم تطبيق فكرة الوحدة المعمارية، إضافة إلى تطبيق معايير نظام تقييم المباني الخضراء مع مراعاة طبيعة الأسرة المواطنة لضمان تحقيق السعادة لمستحقي هذه المساكن.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً