بلحيف النعيمي :”يوم الشهيد” ذكرى وطنية بالغة الأثر

بلحيف النعيمي :”يوم الشهيد” ذكرى وطنية بالغة الأثر







أبوظبي في 29 نوفمبر /وام/ أكد معالي الدكتور عبدالله بن محمد بلحيف النعيمي وزير التغير المناخي والبيئة ان يوم الشهيد لنا جميعاً ذكرى وطنية بالغة الأثر في نفوس وعقول من يعيشون على هذه الأرض الطيبة كافة مواطنين ومقيمين. و قال معاليه في تصريح بمناسبة يوم الشهيد يعلو شأن الأمم والأوطان بهمم أبنائها وما يبذلونه من جهد وتضحية لإعلاء رايته وبناء نهضته…

أبوظبي في 29 نوفمبر /وام/ أكد معالي الدكتور عبدالله بن محمد بلحيف النعيمي وزير التغير المناخي والبيئة ان يوم الشهيد لنا جميعاً ذكرى وطنية بالغة الأثر في نفوس وعقول من يعيشون على هذه الأرض الطيبة كافة مواطنين ومقيمين.

و قال معاليه في تصريح بمناسبة يوم الشهيد يعلو شأن الأمم والأوطان بهمم أبنائها وما يبذلونه من جهد وتضحية لإعلاء رايته وبناء نهضته وتطوره وازدهاره.. ويمثل يوم الشهيد لنا جميعاً ذكرى وطنية بالغة الأثر في نفوس وعقول من يعيشون على هذه الأرض الطيبة كافة مواطنين ومقيمين..

ذكرى تؤكد على القيمة العظيمة التي قدمها شهداء وطننا الحبيب للحفاظ عليه وحمايته.

وأضاف انها ذكرى تعيد للأذهان مقولة الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد طيب الله ثراه ” إن الدفاع عن الاتحاد فرض مقدس على كل مواطن ” هذه المقولة الغالية تؤكد على أن بناء الأوطان ورسم ازدهارها ومستقبلها يعتمد على قدرة واجتهاد أبنائه على العمل بإخلاص وتفاني، وبذل النفس والدم ليحيا ويزدهر الوطن.

و ذكر ان التضحية والشهادة قيمة يتشارك في تقديمها للوطن أبناء الإمارات رجالاً ونساءً، فوراء كل شهيد يضحى بروحه في سبيل الوطن، أم وأب زرعا في وجدانه منذ الصغر معنى حب الوطن، وهناك أخت وأخ وزوجة وأبناء وزوجة طالما كانت نظرة الفخر في أعينهم وهم يرونه بلباس الشرف، لباس العسكرية يخدم وطنه، واستمر الفخر فيهم بعد استشهاده.. وفي هذه الذكرى لا يسعنا إلا الإشادة نشيد بوقوف قيادتنا الرشيدة إلى جانب أسر وذوي الشهداء.

و أكد النعيمي ان شهداء الإمارات كانوا وسيظلون رموزاً ومنارات مضيئة في تاريخ دولتنا الحبيبة لمعاني حب الوطن والتضحية من أجله، لذا فإن تخليد ذكراهم أقل ما يمكن أن نقدمه لهم.

و اختتم معاليه تصريحه مؤكدا ان احتفالية يوم الشهيد ما هي إلا دافع ومحفز لأبناء هذا الوطن للإخلاص والتفاني في خدمته، وستبقى ذكرى الشهداء وتقديرهم راسخة في وجداننا ومعنا كل يوم.

-مل-

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً