تسجيل أول عدوى محلية بفيروس كورونا في كمبوديا يثير المخاوف

تسجيل أول عدوى محلية بفيروس كورونا في كمبوديا يثير المخاوف







تعمل السلطات في كمبوديا على تجنب حدوث تفشي واسع النطاق لفيروس كورونا، عقب تسجيل ست حالات إصابة بالفيروس بين أفراد أسرة مسؤول بارز، فيما تعد أول حالات إصابة للفيروس لا يعرف مصدرها. قالت وزارة الصحة في بيان اليوم الأحد إن أول حالات عدوى محلية بالفيروس في كمبوديا تشمل أفراد من أسرة مدير شؤون السجون شيم سافوث.وقد ثبتت إصابة…




alt


تعمل السلطات في كمبوديا على تجنب حدوث تفشي واسع النطاق لفيروس كورونا، عقب تسجيل ست حالات إصابة بالفيروس بين أفراد أسرة مسؤول بارز، فيما تعد أول حالات إصابة للفيروس لا يعرف مصدرها.

قالت وزارة الصحة في بيان اليوم الأحد إن أول حالات عدوى محلية بالفيروس في كمبوديا تشمل أفراد من أسرة مدير شؤون السجون شيم سافوث.

وقد ثبتت إصابة زوجة سافوث (56 عاماً) أمس السبت، بعد ثلاثة أيام من ظهور الأعراض عليها، ومن بينها الحمى. وثبت لاحقاً إصابة سافوث وأربعة من أفراد أسرته بالفيروس.

ويتلقى أفراد الأسرة العلاج في مستشفى في بنوم بنه، في حين عملت السلطات على إقامة مراكز اختبار وأغلقت مواقع قاموا بزيارتها.

ومن بين هذه المواقع المركز التجاري أيون مول وان، أحد أكبر المراكز التجارية في المدينة، حيث سوف يتم إغلاقه لمدة يومين على الأقل، ومدرسة دولية، سوف يتم إغلاقها لمدة أسبوعين.

وقال لي سوفان المتحدث باسم وزارة الصحة لوكالة الأنباء الكمبودية مساء أمس السبت إنه لم يعرف مصدر عدوى زوجة سافوث.

وطلبت السلطات من الذين تعاملوا مع أفراد الأسرة بعزل أنفسهم ذاتياً على الفور، وذلك في ظل استمرار تعقب المخالطين، كما حثت المواطنين على ارتداء الكمامات لدى مغادرة المنزل والالتزام بالحذر.

ويشار إلى أنه بذلك يبلغ إجمالي حالات الاصابة بالفيروس في كمبوديا 315 حالة منذ بدء تفشي الفيروس.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً