نهيان بن مبارك : الشهداء هم فخرنا ورمز العزة والكرامة والإنسانية

نهيان بن مبارك : الشهداء هم فخرنا ورمز العزة والكرامة والإنسانية







أبوظبي في 29 نوفمبر / وام / قال معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح والتعايش إن حرصنا جميعا على الاحتفاء بيوم الشهيد الذي يمثل ملحمة وطنية تجمع أطراف المجتمع الإماراتي وكافة فئاته، والوقوف دقيقة صمت والدعاء المخلص ورفع علم الدولة بجميع جهاتها ووزارتها وهيئاتها ، لتكريم شهداء الوطن وأبطاله، الذين قدموا دماءهم وأرواحهم فداء لترابه ومكتسباته، يعد تعبيرا رمزيا عن…

أبوظبي في 29 نوفمبر / وام / قال معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح والتعايش إن حرصنا جميعا على الاحتفاء بيوم الشهيد الذي يمثل ملحمة وطنية تجمع أطراف المجتمع الإماراتي وكافة فئاته، والوقوف دقيقة صمت والدعاء المخلص ورفع علم الدولة بجميع جهاتها ووزارتها وهيئاتها ، لتكريم شهداء الوطن وأبطاله، الذين قدموا دماءهم وأرواحهم فداء لترابه ومكتسباته، يعد تعبيرا رمزيا عن اعتزازنا بما قدمه شهداؤنا الأبرار، وتأكيدا على قدرتنا على مواجهة كافة التحديات التي لا تزيدنا إلا قوة وإصرارا، وأن مشاركة كافة فئات المجتمع الإماراتي من المواطنين والمقيمين في الاحتفاء بهذه المناسبة هو تعبير عن تلاحم المجتمع وتعايشه، وتوحده خلف قيادتنا الرشيدة، داعيا الله عز وجل أن يحفظ الإمارات ويرحم شهداءها.

وأشار معاليه – في كلمة له بمناسبة “يوم الشهيد” – إلى أن الاحتفال بيوم الشهيد يضع الجميع أمام مسؤولياتهم في الحفاظ على كل المكتسبات التي بذل الشهداء في سبيلها حياتهم ليظل ما قدموه صفحة ناصعة في تاريخ الوطن والإنسانية، مؤكداً أن الوقوف احتراماً لذكراهم وتكريماً لأدوارهم الوطنية الرائعة، إنما هو تأكيد لمواقف راسخة من أجل حماية الأرض، وتحقيق للعزة والكرامة، كما أنه إعلان بأن دماء الشهداء لا تضيع بل هي الحافز للسعي الدؤوب نحو المستقبل، الذي نتطلع إليه في الوطن الذي يعزز التسامح والتعايش ويدعم السلام في كل مكان، لكنه سلام تحميه قوة أبنائه وتفتديه أرواحهم.

وقال : ” إننا في يوم الشهيد نترحم على شهدائنا الأبرار الذين هم المثالِ والقدوة في البطولة والتضحية، فهم أغلى وأنبل الرجال، ندعو الله سبحانه وتعالى أن يُسكنهم جنات النعيم وأن يرحمهم برحمته الواسعة، وفي يوم الشهيد ، إنما نعبر عن الفخرِ والاعتزاز بالجهودِ المخلصة والمشاعر الوطنية القوية التي نراها في كافة مؤسسات المجتمع وبين جميعِ أبناء وبنات الوطن وفاء وعرفانا لشهدائنا الذين قدموا بدمائهم الطاهرة أَروعَ سجل خالد في النضال، فتضحيات الشهداء الأبرار في سبيل تحقيق أهداف الوطن والأمة في الحرية والعزة والكرامة إنما هي تعبير أصيل عن حبهم لوطنهم والتفافهم حول قادتهم وإيمانهم بواجبِهم الوطنيِ العظيم في حمايةِ كل المقدَّساتِ والمكتَسَبات ، بل إن هذه التضحيات البطولية هي دليل على عظمة رسالة قواتنا المسلحة في حماية الوطن ودعم الأشقاء وإحياء الأمل وإعلاءِ كلمة الحق وتحقيق النصر “.

وأضاف: ” إننا في يوم الشهيد نتذكر المبادئ الوطنية والإنسانية التي غرسها في ربوع هذا الوطن المغفور له الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ” طيب الله ثراه” الذي تعلمنا منه مبادئ الوطنية وقيم حب الوطن والدفاع عن مصالحه وهي المبادئ والقيم التي يسير على نهجها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة – إننا إذ نرفع إليهم جميعاً صادق الولاء وعظيم الانتماء والاحترام ونتشرف بالتأكيد لهم ، على أن احتفالنا بيومِ الشهيد إنما هو مناسبة طيبة تعمق في نفوسِنا حب الوطن والولاءَ له والتفانيَ في حمايتِه ونعتز فيه بحكمة قادة هذا الوطن وحرصِهم الكبير على تحقيقِ أهدافه، فهو احتفال بعظمة هذا الشعب وما نَحظَى به مِن ارتباط قوي ووثيق بين الشعبِ والقيادة في تظاهرة رائعة تعبر عن صلابة وأمن واستقرار الإمارات، والولاء الصادق لكل ما تمثله هذه الدولة الرائدة من قوة ووحدة وعزة وتقدم”.

وقال معاليه : ” إن الاحتفالَ بيوم الشهيد يعزز قدراتنا ويمدنا بطاقات إيجابية تَدفَعنا للحِفاظِ على ما بذله الشهداء في سبيل الدفاع عن أرضها وكرامتها وما قدموه بأرواحهم الزكية من صفحة ناصعة في تاريخ بلادهم وأمتهم، وإن وقوفَنا احتراما لِذِكراهم وتكريماً لأدوارِهم الوطنية الرائعة إنما هو تأكيد لعزمنا الذي لا يلين من أجل حماية وصون ما بذل هؤلاء الشهداء دماءهم الزكية من أجله، كما أنه إعلان منا بأن دماءَ الشهداء لا تضيع وهي أيضا رسالة لكل الأجيال كي تكمِلَ بِناءَ وحِمايةَ ما بَذَلَه الإخوة والآباء والأجداد، الذين ضحوا بحياتهم في سبيل تحقيق العزة والنصر لنا جميعاً، كما أنها حافز واضح وأكيد إلى الثقة ِفي المستقبل الذي سوف يشكله الأبناء والأحفاد “.

وأكد : ” إننا نحيي بكل احترام وإجلال ، أرواح شهدائنا الأبرار ونذكر بكل فخر واعتزاز تضحياتهم ، في سبيل حماية الحرية والكرامة ، وواجبنا أن نكمل المسيرة ، على هدي ما يمثلونه من نموذج وطني رائع ورائد ، لتبقى الإمارات الحبيبة ، بفضل الله ، وبفضل التلاحم القوي ، بين القيادة والشعب ، دولة تقدم ورخاء وسلام واستقرار”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً