مفتي مصر: دلائل وبراهين قوية على قرب نهاية «الإخوان»

مفتي مصر: دلائل وبراهين قوية على قرب نهاية «الإخوان»







قال مفتي الديار المصرية، د. شوقي علام، إن ثمة دلائل وبراهين قوية على قرب نهاية تنظيم الإخوان بالكامل. وأكد مفتي مصر، خلال استضافته في أحد البرامج المصرية، أن دار الإفتاء لا تلتفت لهجوم الإخوان عليها جراء نطقها بالحق، فقد تربى العلماء على قول الحق وعدم الخوف من الباطل، مشيراً إلى أنّ التأسلم السياسي هو الاستغلال…

قال مفتي الديار المصرية، د. شوقي علام، إن ثمة دلائل وبراهين قوية على قرب نهاية تنظيم الإخوان بالكامل. وأكد مفتي مصر، خلال استضافته في أحد البرامج المصرية، أن دار الإفتاء لا تلتفت لهجوم الإخوان عليها جراء نطقها بالحق، فقد تربى العلماء على قول الحق وعدم الخوف من الباطل، مشيراً إلى أنّ التأسلم السياسي هو الاستغلال السياسي والسيئ للإسلام للوصول إلى أغراض معينة في الماضي والحاضر بداية من عصر الخوارج إلى عصر الإخوان.

وأكد علام، أنه بغض النظر عن الظروف التي نشأت فيها هذه الحركات السياسية والتي استغلت الدين استغلالاً خاطئاً.

فقد فشلت فشلاً ذريعاً نتيجة سوء مذهبهم ومنهجهم، فقد سقط مشروعهم دينياً وقيمياً وأخلاقياً منذ بداية نشأته، والسبب في ذلك أنه قام على أسس واهية، ومفاهيم خاطئة، وتصورات باطلة، وما بني على باطل فهو باطل. ولفت فضيلته النظر إلى أنّ مقاصد الشريعة التي يتوجب الحفاظ عليها لا تتم إلا من خلال الدولة والوطن، فإذا سقطت الدول سقط الحفاظ على هذه المقاصد.

وأضاف: «المواجهة الفكرية المتمثلة في العلم الرشيد وكذلك المواجهة الأمنية ضد أعداء الوطن يسيران جنباً إلى جنب، فبينهما تكامل وتوافق».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً