لجنة إدارة وحوكمة مرحلة التعافي من كورونا تعقد اجتماعها الثاني

لجنة إدارة وحوكمة مرحلة التعافي من كورونا تعقد اجتماعها الثاني







ترأس وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة الدكتور سلطان بن أحمد الجابر، الاجتماع الثاني للجنة الوطنية لإدارة وحوكمة مرحلة التعافي من أزمة كورونا، والذي عقد اليوم بمشاركة مدير عام الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث نائب رئيس اللجنة عبيد راشد الحصان الشامسي، وبحضور وكلاء الوزارات وممثلي الجهات الأعضاء في اللجنة، وذلك بهدف متابعة تطور الأعمال المتعلقة بمهام اللجنة. …




alt


ترأس وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة الدكتور سلطان بن أحمد الجابر، الاجتماع الثاني للجنة الوطنية لإدارة وحوكمة مرحلة التعافي من أزمة كورونا، والذي عقد اليوم بمشاركة مدير عام الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث نائب رئيس اللجنة عبيد راشد الحصان الشامسي، وبحضور وكلاء الوزارات وممثلي الجهات الأعضاء في اللجنة، وذلك بهدف متابعة تطور الأعمال المتعلقة بمهام اللجنة.

وقال الجابر: “من خلال توجيهات ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ومتابعة مستشار الأمن الوطني الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان، أصبح لدينا اليوم لنا منهاج عملٍ وطني لجميع المؤسسات والجهات والأفراد في كيفية التصدي لتداعيات جائحة كورونا وحماية صحة وسلامة المجتمع، وبدء العمل بشكل استباقي استعداداً لمرحلة التعافي في مختلف القطاعات والتركيز على استكشاف الفرص المستقبلية وتعزيز المكانة الريادية لدولة الإمارات في مختلف المجالات”.

وأضاف أن “الإمارات نجحت بفضل توجيهات القيادة الرشيدة وتعاون المؤسسات الوطنية في احتواء تداعيات جائحة كورونا من خلال الجاهزية العالية ونهجها الفعّال في اتخاذ الإجراءات الاستباقية، والتي نالت إشادة وتقديراً دوليين حتى أصبحت الإمارات نموذجاً ملهِماً في مواجهة الأزمات الطارئة بما يرسخ مكانتها الرائدة على مستوى العالم”.

وتوجه بالشكر لجميع مجموعات العمل على جهودهم الكبيرة، منوهاً بمتابعة عبيد راشد الحصان الشامسي، وفريق عمله في تحقيق الأهداف المنشودة والوصول إلى المخرجات وفقا للخطة الزمنية ونموذج حوكمة اللجنة.

وأكد أن “النتائج المحققة من قبل فرق العمل التابعة للجنة تعكس إدراكهم لأهمية المهام التي يقومون بها، وأثنى على الجهود الكبيرة التي يبذلونها لضمان نجاح عمل اللجنة، منوهاً بالتقدم المحرز حتى الآن والذي يعكس الإمكانات والقدرات المتميزة للمؤسسات والجهات ذات الصلة في الدولة على التنسيق والتخطيط الاستراتيجي على كافة المستويات”.

وأوضح وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة أن “العمل مستمر لتحديد واعتماد المؤشرات الاستراتيجية والتفصيلية للقطاعات الحيوية التي تشمل المجتمع، والأمن، والصحة، والتعليم، والأمن الغذائي، والاقتصاد، وسيتم بعد ذلك وضع البرامج والمبادرات والاستراتيجيات لتحقيق هذه المؤشرات ومستهدفاتها بطريقة قابلة للقياس، مؤكداً أهمية المرحلة المقبلة التي ستشمل وضع البرامج حسب المراحل المقبلة وهي التعافي، والاستجابة، وعودة الأنشطة”.

وإلى جانب مناقشة المؤشرات، تم استعراض الخطة الإعلامية الاستراتيجية الخاصة باللجنة، التي تسعى إلى توحيد الرسائل والمحتوى الإعلامي لتحقيق الأهداف المرجوة التي تشمل إبراز الكفاءات والإمكانيات التنافسية والاستباقية والاحترافية التي تتميز بها دولة الإمارات، والتي تعزز ثقة المجتمع بجهود الدولة، وتخلق إرادة وطنية مستدامة تركز على التفاؤل والإيجابية في مواجهة التحديات وتحويلها إلى فرص، وكذلك تعزز مكانة الدولة ودورها في المجتمع الدولي.

وأوضح الدكتور سلطان أحمد الجابر أن “اللجنة تتقدم في عملها وفقاً للإطار الزمني المحدد”، مؤكداً أهمية تكاتف وتعاون كافة الجهات في هذا التوقيت المهم في مرحلة التعافي من تداعيات جائحة كورونا فالكل مسؤول عن المساهمة في تخطي المرحلة والعبور إلى مستقبل مزدهر.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً