350 ألف درهم نقداً من «دبي الخيرية» لأيتام داخل الدولة

350 ألف درهم نقداً من «دبي الخيرية» لأيتام داخل الدولة







قدمت جمعية دبي الخيرية مساعدات نقدية تقدر بـ 350 ألف درهم إلى الأيتام المسجلين في كشوفاتها داخل الدولة، خلال الفترة من بداية العام حتى نهاية سبتمبر الماضي، التزاماً منها بتوفير احتياجات هذه الشريحة من المجتمع، وإسعادها، وترجمة لسياستها الإنسانية وترسيخاً لنهجها الخيري الذي اختطته لنفسها منذ تأسيسها امتثالاً لتعاليم ديننا الحنيف وتوجيهات قيادتنا الرشيدة.

قدمت جمعية دبي الخيرية مساعدات نقدية تقدر بـ 350 ألف درهم إلى الأيتام المسجلين في كشوفاتها داخل الدولة، خلال الفترة من بداية العام حتى نهاية سبتمبر الماضي، التزاماً منها بتوفير احتياجات هذه الشريحة من المجتمع، وإسعادها، وترجمة لسياستها الإنسانية وترسيخاً لنهجها الخيري الذي اختطته لنفسها منذ تأسيسها امتثالاً لتعاليم ديننا الحنيف وتوجيهات قيادتنا الرشيدة.

كما اعتمدت الجمعية مع بداية العام الدراسي الحالي 400 ألف درهم وزعتها على شكل كوبونات قرطاسية لطلبة المدارس بالتعاون مع مكتبة دبي للتوزيع، لمساعدة الأسر المتعففة في توفير مستلزمات أبنائها الدراسية.

تفصيلاً، قال أحمد مسمار أمين السر العام للجمعية، لـ«البيان»: إن الجمعية تضع سعادة الأيتام، وتوفير احتياجاتهم الأساسية، في مقدمة أولوياتها وبرامجها، وتتولى رعايتهم بصورة شمولية ودعمهم معنوياً، وإدخال الفرحة إلى قلوبهم حتى ينعموا بالطمأنينة والاستقرار.

كفالة

وأوضح أن الجمعية تكفل أكثر من 300 يتيم داخل الدولة مسجلين في كشوفاتها ويتلقون مساعدات سنوية بقيمة 1.3 مليون درهم، توزع عليهم كل 3 شهور، إلى جانب شملهم في بعض البرامج الأخرى خلال رمضان والأعياد وبداية العام الدراسي وعند توزيع الطرود الغذائية والأجهزة الكهربائية ومشروعات أخرى تضمن لهم الحياة الكريمة وتسد عوزهم.

وأضاف: «تتابع الجمعية احتياجات وطلبات الأيتام في جميع مناسبات السنة، وترسل تقارير سنوية عن أوضاعهم المعيشية والصحية والدراسية والاجتماعية إلى كافليهم من أهل الخير، سواء أكان هؤلاء من أيتام الدولة أم الأيتام من دول أخرى، عن طريق البريد الإلكتروني، أو البريد، أو قنوات التواصل الأخرى، متضمنة تلك التقارير اسم اليتيم، عمره، حالته الصحية، حالته الاجتماعية، عدد أفراد أسرته، إضافة إلى توضيح طلباته واحتياجاته من أجل النظر فيها من قبل الكافلين وتوفيرها لهم من خلال الجمعية». وبشأن الكوبونات الدراسية، فقد أشار أمين السر العام إلى أن الجمعية خصصت 2000 كوبون قيمة الواحد منها 200 درهم، ووزعتها على طلبة المدارس المستحقين، بالتعاون مع مكتبة دبي للتوزيع، لتوفير الأدوات الدراسية اللازمة لهم.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً