تظاهرات حاشدة في تعز للمطالبة بتصنيف الحوثيين جماعة إرهابية

تظاهرات حاشدة في تعز للمطالبة بتصنيف الحوثيين جماعة إرهابية







تظاهر آلاف اليمنيين في تعز، أمس للمطالبة بتصنيف ميليشيا الحوثي جماعة إرهابية. ونظم التظاهرات ناشطون ضمن حملة شعبية انطلقت قبل أيام عبر مواقع التواصل الاجتماعي تحت هاشتاغ #صوت_واحد_الحوثي_جماعة_ارهابية.وانضم العشرات من أبناء مدينة تعز إلى الوقفة الاحتجاجية في ساحة الحرية، وانتقدوا الصمت الإقليمي والدولي على جرائم ميليشيا الحوثي بحق المدنيين اليمنيين.

تظاهر آلاف اليمنيين في تعز، أمس للمطالبة بتصنيف ميليشيا الحوثي جماعة إرهابية.

ونظم التظاهرات ناشطون ضمن حملة شعبية انطلقت قبل أيام عبر مواقع التواصل الاجتماعي تحت هاشتاغ #صوت_واحد_الحوثي_جماعة_ارهابية.وانضم العشرات من أبناء مدينة تعز إلى الوقفة الاحتجاجية في ساحة الحرية، وانتقدوا الصمت الإقليمي والدولي على جرائم ميليشيا الحوثي بحق المدنيين اليمنيين.

كما طالب المحتجون من المجتمع الدولي تصنيف الحوثي جماعة إرهابية بسبب جرائمها التي لا تقل وحشية عن بقية الجماعات الإرهابية.

من جهتها دعت الحكومة اليمنية إلى تجريم الجماعة الحوثية دولياً، وأكدت أن السبيل الوحيد لوقف التهديدات الإرهابية وحماية الأمن والسلم الإقليمي والدولي يبدأ بتصنيف ميليشيا الحوثي جماعة إرهابية، ودعم الحكومة في معركة استعادة الدولة وتثبيت الأمن والاستقرار في جميع الأراضي اليمنية. وفي صنعاء، نفذ آلاف من أبناء قبائل محافظة ريمة اليمنية أول من أمس وقفة احتجاجية في ميدان السبعين وسط العاصمة صنعاء للمطالبة بإطلاق سراح القيادي في حزب المؤتمر الشعبي العام اللواء علي الضبيبي أحد شيوخ قبائل ريمة.

وطالب المحتجون ميليشيا الحوثي بسرعة الإفراج عن الشيخ الضبيبي حيث كان مسلحون حوثيون اختطفوه مع عدد من مرافقيه الثلاثاء واقتادوه إلى مكان مجهول.

وأفادت مصادر قبلية أن اختطاف الحوثيين للشيخ الضبيبي تم على خلفية انتقاده لممارسات الحوثيين القمعية ضد أبناء ريمة عقب تعرض محام من أبناء قبيلته للاعتداء بالرصاص من قبل قيادي حوثي في صنعاء.

اختطاف الشيخ الضبيبي يأتي بعد حملة اختطافات واعتقالات شنتها ميليشيات الحوثي خلال الأسابيع الماضية بحق عشرات من شيوخ القبائل في محافظات ذمار والمحويت وحجة وإب بذريعة رفضهم حشد مقاتلين من أبناء قبائلهم وإرسالهم إلى معسكرات التدريب تمهيداً للزج بهم في جبهات القتال.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً