الشارقة.. رقم يضيع في خورفكان

الشارقة.. رقم يضيع في خورفكان







ضاع رقم قياسي في عدد مرات الفوز توالياً من الشارقة بسبب التعادل في خورفكان 1-1 أول من أمس في الجولة السابعة لدوري الخليج العربي، وهو الرقم الذي يتربع عليه شباب الأهلي المنتصر في سبع جولات متتالية، ليتوقف عداد الشارقة عند 6 مرات فوز متتالية. تحطيم الأرقام بدوره أكد عبد العزيز العنبري مدرب الشارقة أن لاعبيه افتقدوا التركيز بسبب التفكير…

ضاع رقم قياسي في عدد مرات الفوز توالياً من الشارقة بسبب التعادل في خورفكان 1-1 أول من أمس في الجولة السابعة لدوري الخليج العربي، وهو الرقم الذي يتربع عليه شباب الأهلي المنتصر في سبع جولات متتالية، ليتوقف عداد الشارقة عند 6 مرات فوز متتالية.

تحطيم الأرقام

بدوره أكد عبد العزيز العنبري مدرب الشارقة أن لاعبيه افتقدوا التركيز بسبب التفكير في تحطيم الأرقام القياسية، وقال: «فريقي لم يكن في يومه»، مشيراً إلى أن التعادل لن يؤثر على مسيرة فريقه بالدوري، وأضاف:

«صحيح أننا جئنا للفوز للحصول على النقاط الثلاث، لكنا لم نوفق، لا أستطيع أن ألوم لاعباً أو أحمله مسؤولية التعادل، قد تكون النتيجة غير مرضية، لكني أثق في فريقي وفي اللاعبين وأرى أننا قادرون على العودة للانتصارات».

إيقاف المتصدر

من جانبه، عبر البرازيلي كايو زاناردي مدرب خورفكان عن سعادته بالتعادل واصفاً النتيجة بأنها بمثابة انتصار لخورفكان، على الرغم من تأكيده: «كنا نطمح للفوز وضاعت لنا بعض الفرص لكن بصورة عامة التعادل مكسب»، وأضاف: «وضعنا خطة جيدة للمباراة، وسعينا للحد من خطورتهم وبالفعل نجحنا، وكذلك كل لاعبي فريقي كانوا في الموعد».

وتابع: «أدينا بثقة كبيرة وبإصرار في مباراة صعبة أمام منافس كبير»، مشيراً إلى أن الفريق يتطور من مباراة لأخرى، قائلاً: «لو عدنا إلى كل المباريات التي خسرناها لوجدنا أن خورفكان كان الطرف الأفضل، لكن غياب الحظ وأحياناً اللمسة الأخيرة حالا دون تحقيق الانتصار».

مفاجأة

وقال زاناردي: «نتيجة التعادل مع الشارقة وشباب الأهلي لم تكن مفاجأة، وإنما نتاج عمل كبير في الملعب خلال المباريات، ويسبقه عمل طوال أسبوع كامل في التدريبات»، ومضى زاناردي قائلاً: «ليس صحيحاً أننا نلعب بقوة أمام الكبار فقط، فأسلوبنا واحد أمام كل المنافسين».

وتحدث المدرب عن المواجهات الصعبة التي خاضها فريقه أمام المرشحين للفوز باللقب وعن المباريات المقبلة، وقال: «البرمجة لم تخدمنا لأننا لعبنا أمام المرشحين للقب في البداية، لكن المباريات الأخرى مع الفرق التي تعتبر في نفس مستوانا لن تكون سهلة، ونحن سنعمل على الفوز فيها أيضاً»، مشدداً على أهمية الاستمرار في العمل ومبيناً أنه مدرب يؤمن بالعمل ولديه خبرة كبيرة في المجال.

تخصص

خورفكان بات متخصصاً في عرقلة الكبار بالتعادل الثاني له بعد أن تعادل مع شباب الأهلي قبل جولتين، وكانوا في طريقهم لتكرار سيناريو الموسم الماضي بعد أن حققوا الفوز على الشارقة بهدفين مقابل هدف، إلا أن التعادل كان مصير اللقاء.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً