النرويج تسلم فرنسا متهماً بهجوم على مطعم يهودي في باريس

النرويج تسلم فرنسا متهماً بهجوم على مطعم يهودي في باريس







أعطت الحكومة النرويجية الجمعة، الضوء الأخضر لتسليم فرنسا مشتبهاً به في هجوم شارع روزييه، بباريس في 1982، حسب الاستخبارات النرويجية. واتخذ القرار في اجتماع مجلس الوزراء وهو غير قابل للاستئناف ويجب تنفيذه في ظرف عشرة أيام حسب متحدث باسم الأجهزة لوكالة فرانس برس.ويلاحق القضاء الفرنسي وليد عبد الرحمن أبو زايد المعروف أيضاً باسم عثمان في النرويج المتهم …




الفلسطيني النرويجي المتهم بالهجوم على المطعم اليهودي في باريس وليد أبو زايد (أرشيف)


أعطت الحكومة النرويجية الجمعة، الضوء الأخضر لتسليم فرنسا مشتبهاً به في هجوم شارع روزييه، بباريس في 1982، حسب الاستخبارات النرويجية.

واتخذ القرار في اجتماع مجلس الوزراء وهو غير قابل للاستئناف ويجب تنفيذه في ظرف عشرة أيام حسب متحدث باسم الأجهزة لوكالة فرانس برس.
ويلاحق القضاء الفرنسي وليد عبد الرحمن أبو زايد المعروف أيضاً باسم عثمان في النرويج المتهم بالمشاركة في الهجوم الذي أسفر عن 6 قتلى و22 جريحاً في الحي اليهودي القديم بالعاصمة الفرنسية.
وقالت المتحدثة باسم أجهزة الاستخبارات آنيت ادومت لوكالة فرانس برس “مجلس الوزراء المجتمع بحضور الملك، درس شكوى عثمان ورفضها”.
وأضافت “أمرت وزارة العدل بتنفيذ التسليم في إطار اتفاق بين الشرطة في فرنسا والنرويج في غضون عشرة أيام”.
في 9 أغسطس (آب) 1982 ألقى ما بين ثلاثة إلى خمسة رجال قنبلة يدوية على مطعم في الحي اليهودي في باريس، وأطلقوا النار داخل المطعم وعلى المارة.
ونسب الهجوم إلى فتح المجلس الثوري بقيادة أبو نضال، الفصيل المنشق عن منظمة التحرير الفلسطينية، يومها.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً