“مجلس ثقافة الانتخاب الافتراضي” يستضيف لقاء تفاعلياً عن المكاسب التي حققتها المرأة الإماراتية

“مجلس ثقافة الانتخاب الافتراضي” يستضيف لقاء تفاعلياً عن المكاسب التي حققتها المرأة الإماراتية







أبوظبي في 27 نوفمبر / وام / استضافت مبادرة “مجلس ثقافة الانتخاب الافتراضي”، التي أطلقتها وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي اللقاء التفاعلي السابع بعنوان ” صناعة البصمة الشخصية للبرلمانية الواثقة الطموحة”. وتحدثت خلال اللقاء التفاعلي أحلام اللمكي، مديرة إدارة البحوث والتنمية في الاتحاد النسائي العام عن كيفية استفادة المرأة الإماراتية من جميع الفرص المتاحة لتعزيز مشاركتها السياسية، وبناء…

أبوظبي في 27 نوفمبر / وام / استضافت مبادرة “مجلس ثقافة الانتخاب
الافتراضي”، التي أطلقتها وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي
اللقاء التفاعلي السابع بعنوان ” صناعة البصمة الشخصية للبرلمانية
الواثقة الطموحة”.

وتحدثت خلال اللقاء التفاعلي أحلام اللمكي، مديرة إدارة البحوث والتنمية
في الاتحاد النسائي العام عن كيفية استفادة المرأة الإماراتية من جميع
الفرص المتاحة لتعزيز مشاركتها السياسية، وبناء نماذج برلمانية نسائية
عالمية.

وفي مستهل المحاضرة أشارت اللمكي إلى المكاسب والإنجازات الكبيرة التي
حققتها المرأة الإماراتية في مجال التمكين السياسي، وذلك بفضل دعم وجهود
سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس
الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية ورؤيتها
الاستباقية في تعزيز مشاركتها السياسية ومساهمتها في صنع القرار .

وقالت اللمكي: “شكلت مبادرات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد
النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى
لمؤسسة التنمية الأسرية ورؤيتها الاستشرافية إضافة نوعية في ملف
التمكين السياسي للمرأة بدولة الإمارات، وساهمت في بناء وعي مجتمعي
بأهمية دور المرأة وضرورة مشاركتها في دفع مسيرة التطور والازدهار التي
تشهدها الدولة في كافة المجالات، وكان لها بالغ الأثر في تعزيز
مشاركتها السياسية، وذلك من خلال إتاحة الفرصة لها للاطلاع على تجارب
دول المنطقة بهذا المجال خلال الانتخابات”.

وتابعت:” يعتبر مشروع تعزيز دور البرلمانيات الذي أطلقته سموها عام 2004
من أبرز المبادرات الداعمة لملف التمكين السياسي للمرأة في دولة
الإمارات، والذي توج بفوز امرأة في أول عملية انتخابية تجري في دولة
الإمارات، ومن ثم توالت المكاسب والإنجازات التي حققتها المرأة
الإماراتية لتتبوأ أعلى المناصب وتساهم في قيادة مسيرة التنمية من خلال
مشاركتها الفاعلة في المواقع القيادية ومراكز صناعة القرار على أعلى
مستوى في دولة الإمارات”.

وأوضحت اللمكي أن المتتبع لملف التمكين السياسي للمرأة يلاحظ بوضوح تام
هذه التطورات التي تعكس ثقة القيادة الرشيدة بدور المرأة الريادي في
تعزيز التجربة البرلمانية لدولة الإمارات، ودورها الفاعل في تطور
المجتمع والنهوض به، والتي تجلت بانتخاب أول امرأة لرئاسة المجلس الوطني
الاتحادي، وتوجت بقرار صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس
الدولة “حفظه الله” برفع نسبة تمثيلها في المجلس الوطني الاتحادي إلى
النصف في انتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2019.

وأشارت إلى جهود الاتحاد النسائي العام في ثقافة المشاركة السياسية لدى
المرأة الإماراتية ودعم مشاركتها السياسية، والتي تمثلت في إطلاق العديد
من المبادرات الداعمة لبناء قدراتها، ومساعدتها على خوض التجارب
الانتخابية من خلال تكثيف برامج التوعية، وتنظيم مجموعة دورات متخصصة
لتطوير مهاراتها في إدارة الحملات الانتخابية.”

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً