فيديو.. “مدن العقارية” تهدم أبراج ميناء بلازا في 10 ثوان

فيديو.. “مدن العقارية” تهدم أبراج ميناء بلازا في 10 ثوان







نفذت شركة مُدن العقارية اليوم عمليّة هدم أبراج ميناء بلازا في منطقة ميناء زايد في أبوظبي بنجاح تام وذلك ضمن أعمال المرحلة الثانية من مشروع تطوير منطقة ميناء زايد.

نفذت شركة مُدن العقارية اليوم عمليّة هدم أبراج ميناء بلازا في منطقة ميناء زايد في أبوظبي بنجاح تام وذلك ضمن أعمال المرحلة الثانية من مشروع تطوير منطقة ميناء زايد.

و تم تنفيذ عملية الهدم بالتعاون مع شركة رائدة في مجال الهدم، وباعتماد أعلى معايير السلامة الدولية المعمول بها.

واستغرقت عملية هدم ما مجموعه 144 طابقاً في 10 ثوانٍ باستخدام تقنية المتفجرات الثابتة ذات الجودة الفائقة وسجل أمان على أعلى مستوى وفق معايير السلامة الدولية.

وساهم في نجاح تنفيذ مهمة الهدم، العمل بمفهوم الشراكة والتعاون والتنسيق التام مع كافة الجهات ذات الاختصاص، بما في ذلك القيادة العامة لشرطة أبوظبي، وفرق الاستجابة للطوارئ، وهيئة الدفاع المدني في أبوظبي، والإسعاف الوطني، ومركز الطوارئ والأزمات بأبوظبي، ولجان أخرى.

وقال أحمد الشيخ الزعابي، مدير إدارة التنفيذ في شركة مُدن العقارية إن نجاحنا في تنفيذ عملية الهدم بشكل آمن، سيسجل في سابقة الأعمال الضخمة التي قامت بها شركة مُدن، وكذلك ستضاف إلى رصيد المشاريع الضخمة التي تنفذها إمارة أبوظبي مع الالتزام بأعلى معايير وبروتوكولات السلامة الدولية.

وأضاف :”سعداء بأن أن نكون شركاء في تطوير منطقة ميناء زايد، المشروع الأيقونة الذي سيساهم بشكل مباشر في تحقيق أهداف التنمية الحضرية للإمارة”.

وتمّ تكليف شركة مُدن العقارية من قبل دائرة البلديات والنقل لتنفيذ عمليّة هدم أبراج ميناء بلازا في منطقة ميناء زايد. كما تم تكليف “مُدن” أيضاً بإعادة تطوير مناطق مخصّصة في منطقة ميناء زايد.

ويمتد المشروع على مساحة تزيد على ثلاثة ملايين متر مربّع، وسيسهم عند اكتماله في تعزيز أنشطة التجارة والاستثمار في العاصمة، فضلاً عن دعم التنمية الحضريّة لإمارة أبوظبي والحفاظ على الهوية الوطنيّة والتراث الأصيل للدولة.

ويكمن الهدف وراء عمليّة الهدم إنشاء وجهة سياحيّة جديدة في العاصمة تجذب كلا من السكان والزوار على السواء.

وقبل إنجاز عملية الهدم تم العمل على توعية الجمهور وأصحاب المحال التجارية في منطقـة الميناء، حرصاً على سلامة السكان والعمال وكافّة الجهات المعنيّة، سواء بواسطة الحملات الإعلاميّة والإعلانيّة عبر إرسال الأخبار الصحفيّة أو الرسائل القصيرة لـ 10 آلاف شخص ووضع الملصقات التحذيريّة وتوزيع المنشورات التوعويّة في المحلات التجارية/سوق الخضار والفواكـه، مسلخ أبوظبي، سوق النباتات، وسوق السمك/.

وتمّ التنسيق المشترك مع كافّة الجهات المعنيّة حرصاً على تنفيذ عمليّة الهدم بصورة سلسة وآمنة فيما تم التعاون مع شرطة أبوظبي بشان إخلاء المنطقــة بينما تم التنسيق مع شركة طموح للرعاية الصحية لإجراء فحوصات كوفيـد-19 للفريق الذي يعمل على المشروع وعددهم 750 عاملا، بالإضافة إلى نقلهم إلى سكن مؤقت في مدينة المفرق العماليــة لحين انتهاء عملية الهدم وإعادة فتح الطرقات والتحويلات المروريـة في منطقــة المشروع.

كما تم إغلاق منطقة ميناء زايد مؤقتاً للقيام بتنفيذ عملية الهدم بتقنية التفجير، وذلك حفاظاً على سلامة جميع السكان. ومن المتوقع رفع إغلاق الطرق بحلول الساعة 4 عصر اليوم.

وتولت شرطة أبوظبي قيادة الحدث وتعزيز الأمن والسلامة في منطقة الهدم وتوفير الدعم اللازم لجميع الفرق التي شاركت في المهمة بالتعاون والتنسيق مع الشركاء الرئيسيين، واتخذت جميع الإجراءات اللازمة بتأمين موقع الهدم من قبل دوريات المرور وضمان انسيابية حركة المرور في المناطق المجاورة للموقع وإجراء التحويلات على الطرق وتنفيذ عدد من المهام المرورية.

وعملت هيئة أبوظبي للدفاع المدني على تأمين الموقع وفق اشتراطات السلامة والوقاية التي تتكامل مع كافة التدابير الاحترازية الأخرى، من إخلاء للمنطقة المحيطة بالأبراج وتوفير سيارات الإسعاف والطوارئ والإطفاء والإنقاذ.

وبالتعاون مع لجنة الهدم فقد تم وضع خطة أمنية ميدانية شاملة لتنفيذ عملية الهدم، ودراسة حالة البنية التحتية للموقع من المباني الحكومية والتجارية والسكنية والإشراف المباشر على عمليات إخلاء المناطق المجاورة والتأكد من عزلها قبل عملية الهدم.

أما اللجنة الإعلامية التي تضمنت إدارة الإعلام الأمني بقطاع شؤون شرطة أبوظبي، والمكتب الإعلامي لحكومة أبوظبي، ودائرة البلديات والنقل، ومدن العقارية فقد عملت على رفع مستويات الوعي حول التدابير الاحترازية الواجب اتباعها وضرورة الالتزام بإجراءات السلامة العامة وتوثيق الحدث.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً