قاض فنزويلي يدين 6 مديرين أمريكيين في مجال النفط

قاض فنزويلي يدين 6 مديرين أمريكيين في مجال النفط







أدان قاض فنزويلي أمس الخميس ستة مديرين تنفيذيين أمريكيين سابقين في مجال النفط بتهم فساد، وحكم عليهم بالسجن لفترات تتراوح بين ثمانية أعوام وأكثر من 13 عاماً. وحكم على خوسيه بيريرا، الذي كان الرئيس المؤقت لشركة سيتجو ومقرها مدينة هيوستن الأمريكية وقت إلقاء القبض عليه، بالسجن لمدة 13 عاماً و7 أشهر بينما حُكم على الرؤساء التنفيذيين الخمسة الآخرين بالسجن ثماني سنوات و…




المدراء الستة (وزارة الخارجية الفنزويلية )


أدان قاض فنزويلي أمس الخميس ستة مديرين تنفيذيين أمريكيين سابقين في مجال النفط بتهم فساد، وحكم عليهم بالسجن لفترات تتراوح بين ثمانية أعوام وأكثر من 13 عاماً.

وحكم على خوسيه بيريرا، الذي كان الرئيس المؤقت لشركة سيتجو ومقرها مدينة هيوستن الأمريكية وقت إلقاء القبض عليه، بالسجن لمدة 13 عاماً و7 أشهر بينما حُكم على الرؤساء التنفيذيين الخمسة الآخرين بالسجن ثماني سنوات و 10 أشهر، بحسب بيان صادر عن المحكمة العليا في فنزويلا. تداولته وسائل الإعلام المحلية.

تم القبض على المواطنين الأمريكيين الستة ، المعروفين باسم سيتجو 6، في 21 نوفمبر (تشرين الثاني) 2017 . وتأتي الأحكام الصادرة بحقهم بعد أقل من أسبوع من دعوة وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو إلى “الإفراج غير المشروط” عنهم وإعادتهم إلى الولايات المتحدة.

وفي بيان صدر يوم السبت الماضي، قال بومبيو إنه تم استدراج الرجال الستة “إلى كاراكاس لحضور اجتماعات عمل، واحتجزوا ظلماً من قبل عناصر أمنية ملثمة، ثم أُلقي بهم في أحد أخطر السجون في فنزويلا”.

كما تعهد بومبيو بمواصلة العمل لضمان إطلاق سراحهم.

وتم القبض على المديرين التنفيذيين الستة بتهمة الفساد والاختلاس في إطار مخطط لإعادة تمويل سندات الشركة. وتقول حكومة كاراكاس إن الصفقة قدمت شروطاً غير مواتية لشركة النفط الوطنية العملاقة “بي دي في إس إيه “وتتضمن دفع عمولات.

وتمتلك فنزويلا أكبر احتياطيات نفطية مؤكدة في العالم وتحقق 95 % من العملة الأجنبية من النفط.
وانخفض إنتاج النفط في فنزويلا بسبب سوء الإدارة ونقص الاستثمار والعقوبات الأمريكية، مما دفع البلاد إلى استيراد الوقود من إيران، في خطوة زادت التوترات مع واشنطن.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً