الإمارات تفتتح «مستشفى محمد بن زايد الميداني» في غينيا لمواجهة «كوفيد19»

الإمارات تفتتح «مستشفى محمد بن زايد الميداني» في غينيا لمواجهة «كوفيد19»







تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، افتتح وزير الصحة الغيني الدكتور ريمي لاما، أول من أمس، «مستشفى الشيخ محمد بن زايد الميداني» في العاصمة كوناكري بحضور ممثلين عن دولة الإمارات وشركة غينيا ألومينا كوربوريشن التابعة لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم.

تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، افتتح وزير الصحة الغيني الدكتور ريمي لاما، أول من أمس، «مستشفى الشيخ محمد بن زايد الميداني» في العاصمة كوناكري بحضور ممثلين عن دولة الإمارات وشركة غينيا ألومينا كوربوريشن التابعة لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم.

وشُيّد مستشفى الشيخ محمد بن زايد الميداني بالكامل من قبل كل من شركة «طموح للرعاية الصحية» وشركة «ويذرهافن»، وبدعم من شركة غينيا ألومينا كوربوريشن، خلال وقت قياسي لم يتجاوز 30 يوماً.

ويضم المستشفى الميداني 208 أسرة، منها 48 سريراً مخصصاً للعناية المركزة وصيدلية ومختبراً في الموقع.. وسلم إلى جمهورية غينيا لتتولى وزارة الصحة بها إدارته وتشغيله.

شكر للإمارات

من جانبه، قال الدكتور ريمي لاما، وزير الصحة الغيني: «أتوجه بالنيابة عن الرئيس الغيني البروفيسور ألفا كوندي والشعب الغيني بجزيل الشكر لقيادة دولة الإمارات على تمويلها لبناء مستشفى الشيخ محمد بن زايد الميداني وجميع الأطراف المعنية لمشاركتها في إتمام المشروع جنباً إلى جنب مع شركائهم لبناء هذا المستشفى الميداني بسرعة واحترافية».

وأضاف أن هناك حاجة لاتخاذ إجراءات سريعة وعلى نطاق واسع للحد من تفشي جائحة كوفيد 19، وسيساعدنا مستشفى الشيخ محمد بن زايد الميداني على القيام بذلك من خلال تعزيز قدرتنا على الاستجابة للوباء وتحسين عملية التعافي على الصعيدين الاقتصادي و الاجتماعي.

بدوره قال خالد الراشدي، رئيس وفد دولة الإمارات عضو مجلس إدارة شركة غينيا ألومينا كوربوريشن: «نحن هنا لدعم جمهورية غينيا وشعبها وسط المصاعب والتحديات الناجمة عن تفشي وباء «كوفيد 19»، وتأتي هذه المبادرة ضمن المبادرات العديدة التي تبرهن على التزام قيادتنا بدعم جمهورية غينيا، ونتوجه بأسمى درجات العرف والامتنان لقيادتي دولة الإمارات وغينيا على دعمهما المستمر للمشروع».

علامة فارقة

من جانبه، قال خالد الحوسني، القائم بالأعمال في سفارة دولة الإمارات لدى جمهورية غينيا: «نشهد اليوم علامة فارقة أخرى في الشراكة العميقة بين بلدينا مع افتتاح مستشفى الشيخ محمد بن زايد الميداني، الذي تم تأسيسه خلال وقت قياسي لدعم جمهورية غينيا في معركتها ضد جائحة كوفيد 19».

وتعمل «غينيا ألومينا كوربوريشن» في مجال تعدين وتصدير البوكسيت، وهي شركة تابعة مملوكة بالكامل لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم، أكبر منتج للألمنيوم عالي الجودة في العالم وأكبر شركة صناعية في الإمارات العربية المتحدة خارج قطاع النفط والغاز. ويعد مشروع «غينيا ألومينا كوربوريشن»، أحد أكبر الاستثمارات الإماراتية على مستوى منطقة أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى.. وباشرت شركة «غينيا ألومينا كوربوريشن» تصدير البوكسيت العام الماضي، ويتوقع أن تتجاوز مساهمتها في اقتصاد جمهورية غينيا نسبة 5% عند بلوغ طاقتها الإنتاجية القصوى.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً