الأمم المتحدة: بدء صيانة «صافر» في فبراير

الأمم المتحدة: بدء صيانة «صافر» في فبراير







أعلنت الأمم المتحدة أنها ستبدأ مطلع فبراير المقبل تقييم أوضاع الخزان النفطي العائم (سفينة صافر) قبالة السواحل اليمنية، بعد أن وقعت اتفاقاً بذلك مع ممثلي ميليشيا الحوثي. وأوضح الناطق باسم الأمين العام للأمم المتحدة في تعليق على الاتفاق مع الميليشيا، أنه وبعد الموافقة على مقترح الأمم المتحدة الخاص ببعثة الخبراء، سوف يتجه التخطيط مباشرة نحو…

أعلنت الأمم المتحدة أنها ستبدأ مطلع فبراير المقبل تقييم أوضاع الخزان النفطي العائم (سفينة صافر) قبالة السواحل اليمنية، بعد أن وقعت اتفاقاً بذلك مع ممثلي ميليشيا الحوثي. وأوضح الناطق باسم الأمين العام للأمم المتحدة في تعليق على الاتفاق مع الميليشيا، أنه وبعد الموافقة على مقترح الأمم المتحدة الخاص ببعثة الخبراء، سوف يتجه التخطيط مباشرة نحو الاستعدادات لإرسال البعثة. وتتضمن هذه الاستعدادات شراء المعدات الضرورية، والحصول على تصاريح الدخول لأعضاء البعثة، والتوافق حول نظام العمل عند الوصول للخزَّان، والخطط اللوجيستية، حيث ستكون مهمة البعثة هي تقييم أوضاع الخزَّان، وإجراء صيانة أولية خفيفة، ومن ثمَّ صياغة توصيات حول ما يجب اتخاذه من إجراءات لاحقة لإزالة خطر حدوث تسرب نفطي من الخزَّان. وأضاف: «أعتقد أنَّ الأمور إن سارت كما هو مخطط لها، فيمكننا توقع وصول طاقم عمل البعثة مع المعدات إلى الموقع في نهاية يناير أو بداية فبراير».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً