مريم المنصوري.. أول طبيبة ميدانية مواطنة في «إسعاف دبي»

مريم المنصوري.. أول طبيبة ميدانية مواطنة في «إسعاف دبي»







التحقت المواطنة، الدكتورة مريم طارش المنصوري، للعمل في مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، وهي أول طبيبة طوارئ ميدانية إماراتية تعمل في المؤسسة.

ff-og-image-inserted

بن دراي: «المؤسسة» وضعت برامج ومبادرات لدعم المرأة الإماراتية

التحقت المواطنة، الدكتورة مريم طارش المنصوري، للعمل في مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، وهي أول طبيبة طوارئ ميدانية إماراتية تعمل في المؤسسة.

وقال المدير التنفيذي للمؤسسة، خليفة بن دراي، إن «المنصوري التحقت بالمؤسسة بعد حصولها على بكالوريوس الطب، تخصص طوارئ، بدرجة امتياز، لتكون أول مواطنة وأخصائية في مجال طب الطوارئ في (إسعاف دبي)»، مشيراً إلى أن «المرأة الإماراتية قادرة على العمل في كل الظروف، وتتحمّل الضغوط في مختلف الميادين».

وأضاف بن دراي: «إن المؤسسة تحرص على وضع برامج ومبادرات لدعم المرأة الإماراتية وتعزيز وجودها، إذ أصبحت تشغل مختلف الوظائف الإدارية والإشرافية والميدانية».

وقالت المنصوري لـ«الإمارات اليوم»: «التحقتُ بالعمل الميداني في (إسعاف دبي)، وحرصتُ منذ اليوم الأول على إثبات الكفاءة والقدرات العالية للمرأة الإماراتية، الأمر الذي ساعدني على تحقيق نجاحات متتالية في مجال عملي، ومكنني من اكتساب ثقة رؤسائي الذين شجعوني منذ البداية، وأتاحوا لي خدمة الجمهور وإنقاذ المصابين والمرضى».

وأكدت المنصوري أن «دعم الحكومة للمرأة الإماراتية، وتشجيعها المستمر لخوض جميع المجالات، دفعاني إلى الالتحاق بمؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، والتحديات في هذا المجال كبيرة، خصوصاً في ظل جائحة (كوفيد-19)».

وتابعت المنصوري: «واجهت بعض التحديات في تقبل الجمهور لعملي، كوني امرأة أعمل في الميدان الإسعافي، لكن بمرور الوقت تخطيت هذا الأمر، وأثبتُّ أن الطبيبة الإماراتية تعمل في مختلف القطاعات لخدمة المرضى والمصابين والحالات الطارئة».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً