«صحة» تفتح الأبواب لأبناء الإمارات لتعلّم الطب واكتساب الخبرات

«صحة» تفتح الأبواب لأبناء الإمارات لتعلّم الطب واكتساب الخبرات







وفرت شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة»، أكبر شبكة رعاية صحية في دولة الإمارات العربية المتحدة، كل أنواع الدعم لأبناء الوطن لتأهيلهم وتزويدهم بالمهارات والخبرات ليكونوا أطباء متميزين، وقادة مبتكرين في قطاع الرعاية الصحية.

وفرت شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة»، أكبر شبكة رعاية صحية في دولة الإمارات العربية المتحدة، كل أنواع الدعم لأبناء الوطن لتأهيلهم وتزويدهم بالمهارات والخبرات ليكونوا أطباء متميزين، وقادة مبتكرين في قطاع الرعاية الصحية.

ومن بنات الإمارات التي فتحت «صحة» أمامها أبواب التعليم والترقي الدكتورة شرين جاسم الزعابي، أخصائي الطب الباطني، نائب مدير مركز الزعفرانة للتشخيص والفحص التابع للخدمات العلاجية الخارجية إحدى منشآت شركة «صحة»، والتي انضمت للعمل في صحة منذ تأسيسها عام 2006، حيث تم تعيينها مسؤولة الأطباء في عيادة المقطع، ثم التحقت ببرنامج الإقامة في مدينة الشيخ خليفة الطبية من عام 2008 حتى عام 2013، وبعدها عادت للعمل في عيادة المقطع بعد أن حصلت على تخصص في الطب الباطني.

وقالت الدكتورة شرين الزعابي: «إن رحلة عملها في صحة مثمرة للغاية، فقد وفرت لها فرصة دراسة الطب، وهيأت لها اكتساب الخبرات وتطوير نفسها، إذ وفرت لها الدراسة للحصول على البورد العربي بالطب الباطني، وتبوأت عدة مناصب ساعدتها في تطوير العديد من المهارات، بهدف اكتساب المزيد من العلوم والمعارف لتسخيرها لخدمة دولة الإمارات العربية المتحدة».

ومن التحديات التي واجهتها في حياتها العملية وتعاملت معها بقوة وثبات، خلال جائحة «كوفيد 19»، وخلال تأدية واجبها تجاه وطنها بشغلها منصب المدير الطبي لمستشفى الإمارات الميداني، حيث كان يصل إلى المستشفى مرضى من جنسيات متعددة، وبحمد الله وتوفيقه تمكنت والفريق الطبي المعالج من تجاوز هذا التحدي.

وحول مسيرة عملها في شركة «صحة»، قالت إنها التحقت في العمل في عيادة الزعفرانة عام 2018 طبيبة رئيسية ونائب مدير العيادة، وفي أبريل 2020 وفي ظل الظروف الاستثنائية التي شهدها العالم نتيجة انتشار فيروس «كوفيد 19»، تولت الدكتورة شرين الزعابي منصب المدير الطبي لمستشفى الإمارات الميداني، وبذلت على مدار 4 أشهر قصارى جهدها لرعاية المصابين، وتستعد حالياً لشغل منصب مدير عيادة الشامخة التابعة لشركة «صحة»، والتي سيتم افتتاحها قريباً، كما تستعد لتكون استشارية في الطب الباطني بعد أن أكملت 5 سنوات من مزاولتها لتخصص الطب الباطني.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً