السنغال تنضم إلى مبادرة “الجواز اللوجستي العالمي” لدبي

السنغال تنضم إلى مبادرة “الجواز اللوجستي العالمي” لدبي







تعتزم السنغال تعزيز مكانتها مركزاً تجارياً في أفريقيا بالانضمام إلى مبادرة “الجواز اللوجستي العالمي” المبادرة الرئيسية التي أطلقتها دبي، لربط الدول حول العالم وتعزيز التجارة بين بلدان الجنوب. ووقع الاتفاقية الإطارية للانضمام وزير الاقتصاد والتخطيط والتعاون في حكومة السنغال أمادو هوت، ورئيس مجلس إدارة مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة في دبي سلطان أحمد بن سليم.هدف…




رئيس مجلس إدارة مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة بدبي سلطان أحمد بن سليم (تويتر)


تعتزم السنغال تعزيز مكانتها مركزاً تجارياً في أفريقيا بالانضمام إلى مبادرة “الجواز اللوجستي العالمي” المبادرة الرئيسية التي أطلقتها دبي، لربط الدول حول العالم وتعزيز التجارة بين بلدان الجنوب.

ووقع الاتفاقية الإطارية للانضمام وزير الاقتصاد والتخطيط والتعاون في حكومة السنغال أمادو هوت، ورئيس مجلس إدارة مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة في دبي سلطان أحمد بن سليم.

هدف المبادرة
وتهدف مبادرة “الجواز اللوجستي العالمي” للتغلب على الحواجز التجارية مثل قلة كفاءة الخدمات اللوجستية، والتي تحد من نمو التجارة بين الأسواق النامية.

وتقدر قيمة التجارة بين بلدان الجنوب بنحو 4.28 تريليون دولار أمريكي سنويا أي أكثر من نصف إجمالي صادرات البلدان النامية في 2018 وفقا لمنظمة التجارة العالمية، غير أن العديد من البلدان في آسيا، وأمريكا اللاتينية، وأفريقيا لديها حصص سوقية أصغر بكثير في منتجات التصدير الرئيسية في أسواق كل منها مقارنة مع حصتها السوقية في البلدان المتقدمة ما يشير إلى إمكانية تحقيق نمو إضافي كبير.

وستمكن العضوية في مبادرة “الجواز اللوجستي العالمي” الدول من الوصول إلى الأسواق الأقل استغلالا في آسيا، وأمريكا اللاتينية، فيما تتمكن السنغال من تنمية اقتصادها مركزاً لإعادة التصدير، وعلى سبيل المثال ستؤدي التجارة بين أمريكا اللاتينية وآسيا عبر السنغال ودبي بدل الطرق التقليدية عبر أوروبا، إلى تقليل التكاليف وتعزيز الكفاءة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً