مهرجان “فينتك أبوظبي 2020” يختتم فعالياته ويستقطب 25 ألف مشارك

مهرجان “فينتك أبوظبي 2020” يختتم فعالياته ويستقطب 25 ألف مشارك







اختتمت اليوم الخميس فعاليات مهرجان فينتك أبوظبي 2020 الذي عقد افتراضياً تحت رعاية نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، بمشاركة أكثر من 25 ألف مشارك من أنحاء العالم كافة. وضمت أجندة المهرجان في يومه الأخير العديد من الجلسات والكلمات الرئيسية والنقاشات بمشاركة رواد القطاع المالي الذين سلطوا الضوء على التطورات والتغيرات التي يشهدها القطاع بكافة …




alt


اختتمت اليوم الخميس فعاليات مهرجان فينتك أبوظبي 2020 الذي عقد افتراضياً تحت رعاية نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، بمشاركة أكثر من 25 ألف مشارك من أنحاء العالم كافة.

وضمت أجندة المهرجان في يومه الأخير العديد من الجلسات والكلمات الرئيسية والنقاشات بمشاركة رواد القطاع المالي الذين سلطوا الضوء على التطورات والتغيرات التي يشهدها القطاع بكافة مجالاته بما فيها الذكاء الاصطناعي والبلوك تشين.

أفضل الابتكارات
وسلطت “جوائز فينتك أبوظبي” الضوء على أفضل الابتكارات والمواهب في المنطقة، وضمت قائمة الفائزين، الرئيس التنفيذي لديموكرين ميشيل دروس، وشركة كلاوس ماتش وشوروق باترز ومنزل ويو أي اي تريد كونكت ومجلس الاستثمار والتجارة الأسترالي ونمير خان من شبكة التكنولوجيا المالية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ونيها مينتا مؤسسة شركة فيم تيك”.

وشهدت فعاليات اليوم الختامي لمهرجان فينتك أبوظبي 2020 “حلقة شبابية” شهدت حواراً تفاعلياً بين الشباب والنماذج التي يُحتذى بها ضمن قطاع التكنولوجيا المالية لتشكيل مستقبل التكنولوجيا والابتكار.

حلقة الشباب
وترأست حلقة الشباب وزيرة دولة لشؤون الشباب شما بنت سهيل بن فارس المزروعي، إلى جانب وزير دولة رئيس مجلس إدارة سوق أبوظبي العالمي، أحمد بن علي محمد الصايغ.

وخلال الجلسة قالت شما بنت سهيل المزروعي إن جلسات الشباب تنقل الأصوات مباشرة إلى الحكومة إذ كان إشراك الشباب في مهرجان فينتك أبوظبي مدروساً وأساسياً، ونحن ممتنون لقيادتي سوق أبوظبي العالمي ومصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي لإعطائهم الأولوية لمشاركة الشباب في هذا القطاع إذ تعتبر التكنولوجيا المالية أولوية للحكومات الساعية للاستثمار في المستقبل، والإمارات في مصاف هذه الدول.

مواكبة التطورات
وأضافت المزروعي “نواكب دوماً التطورات السريعة والتغييرات في وقتنا الحاضر، وتؤمن المؤسسة الاتحادية للشباب كما سوق أبوظبي العالمي، بقوة الشباب في تصميم وتصور المستقبل”.

من جهته قال أحمد علي الصايغ في كلمته، إن رعاية وتنمية الشباب تعد من أولويات القيادة الرشيدة وذلك استمراراً لنهج الآباء المؤسسين الذين آمنوا بقدرة الشباب في بناء مستقبل الوطن.

وأضاف الصايغ أن “الإمارات خطت خطوات كبيرة لإشراك الشباب في الهيئات والمؤسسات الحكومية بما يضمن مشاركة آرائهم ومقترحاتهم وذلك في إطار التزام الإمارات بتزويد شبابها بالمهارات والمعرفة اللازمة لتعزيز دورهم على المستوى الدولي وأن يكونوا صوت الإمارات على مستوى العالم أيضاً”.

وأشار إلى أن الإمارات الدولة الشابة اكتسبت اعترافا وتقديرا عالميا ومكانة لبنيتها التحتية والتكنولوجيا والتحولات الرقمية والتمويل والرعاية الصحية واستكشاف الفضاء والطاقة المتجددة والنووية وصناعة الطيران وغيرها من القطاعات وهذا يدل على أنه يمكننا تحقيق أي شيء وأكثر بطموح واضح وعزيمة لا تلين والعمل الجاد المطلق.

كما شهدت فعاليات اليوم الختامي جلسة بعنوان ” أبوظبي، بناء مركز مالي وتكنولوجي بمعايير عالمية” بمشاركة مدير عام هيئة أبوظبي الرقمية محمد عبدالحميد العسكر، والرئيس التنفيذي لسلطة تنظيم الخدمات المالية بسوق أبوظبي العالمي ريتشارد تنغ.

استعرض الاستراتيجيات
وشارك المتحدثون رؤاهم للتعاون بين هيئات حكومة أبوظبي والمبادرات واستعرض المشاركون استراتيجياتهم وأثرها على تطوير اقتصاد مبني على المعرفة بما يعزز مكانة أبوظبي والدولة منصةً عالميةً للتكنولوجيا والأعمال.

وسلطوا الضوء على أهمية ريادة بيئة أعمال متكاملة تتيح للشركات تكوين التقنيات الجديدة التي ستسهم في تعزيز التطوير بأبوظبي في كافة القطاعات مثل الخدمات المالية، والزراعة، والرعاية الصحية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً