مصر توضح حقيقة بيع مثلث ماسبيرو لمستثمر أجنبي

مصر توضح حقيقة بيع مثلث ماسبيرو لمستثمر أجنبي







نفى المركز الإعلامي لمجلس الوزراء المصري ما تداولته بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي من أنباء بشأن بيع منطقة مثلث ماسبيرو لمستثمر أجنبي.

نفى المركز الإعلامي لمجلس الوزراء المصري ما تداولته بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي من أنباء بشأن بيع منطقة مثلث ماسبيرو لمستثمر أجنبي.

وذكرت صحيفة “اليوم السابع” أن المركز الإعلامي لمجلس الوزراء تواصل مع وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، التي نفت تلك الأنباء، موضحةً أن الدولة تعكف حالياً على تنفيذ مشروع لتطوير منطقة ماسبيرو، بهدف تعظيم القيمة المضافة لهذه المنطقة، عن طريق القضاء على العشوائيات فيها، وإضافة عناصر جذب للتجارة والسياحة إليها.

وأشارت الوزارة إلى أنه ستتم إعادة تسكين الأهالي الذين اختاروا العودة إلى المنطقة ورفضوا التعويض المادي أو الانتقال إلى مدن جديدة، إذ تقرر تخصيص جزء من الأبراج السكنية بالمنطقة لهم، حرصاً على توفير مسكن آمن ومتميز للمواطنين الذين كانوا يعيشون في هذه المنطقة.

يُذكر أن مشروع تطوير مثلث ماسبيرو يتضمن أنشطة سكنية وإدارية وفنادق لتكون منطقة جذب سياحي وتجاري في قلب القاهرة، إذ يتم حالياً بناء 4 آلاف وحدة سكنية بعدد أدوار يصل إلى 12 دوراً للعمارة الواحدة، لعودة سكان المنطقة إلى منطقة مثلث ماسبيرو مرة أخرى، بينما سيكون وسط المشروع عبارة عن منطقة ترفيهية.

وناشد المركز الإعلامي لمجلس الوزراء المصري جميع وسائل الإعلام ورواد مواقع التواصل الاجتماعي تحري الدقة والموضوعية ‏في نشر الأخبار، والتواصل مع الجهات المعنية للتأكد قبل نشر ‏معلومات لا تستند إلى أي حقائق، وتؤدي إلى إثارة البلبلة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً