مسؤول لبناني يحذر مواطنيه من مافيات تستغلهم وتتركهم في تركيا

مسؤول لبناني يحذر مواطنيه من مافيات تستغلهم وتتركهم في تركيا







حذر القنصل اللبناني في تركيا مازن كبارة اللبنانيين من خطر “مافيات تستغلهم لتهريبهم إلى أوروبا ثم تتركهم بعد أخذ أموالهم على الحدود التركية اليونانية أو البلغارية”. وأشار بحسب بيان نقلته الوكالة الوطنية للإعلام اللبنانية إلى أن “هؤلاء اللبنانيين المتروكين يسجنون لعدم وجود أوراق ثبوتية معهم، ويصبحون في حال صعبة من دون مال ولا مستقبل”.وختم: “نحن في القنصلية…




مجموعة من المهاجرين غير الشرعيين على الحدود بين تركيا والاتحاد الأوروبي (أرشيف / أ ف ب)


حذر القنصل اللبناني في تركيا مازن كبارة اللبنانيين من خطر “مافيات تستغلهم لتهريبهم إلى أوروبا ثم تتركهم بعد أخذ أموالهم على الحدود التركية اليونانية أو البلغارية”.

وأشار بحسب بيان نقلته الوكالة الوطنية للإعلام اللبنانية إلى أن “هؤلاء اللبنانيين المتروكين يسجنون لعدم وجود أوراق ثبوتية معهم، ويصبحون في حال صعبة من دون مال ولا مستقبل”.

وختم: “نحن في القنصلية اللبنانية نساعد هؤلاء ولكن المساعدة محدودة لتأمين عودتهم لبلدهم، لكن تزايد عدد المغرر بهم أصبح ظاهرة خطرة تستدعي الانتباه لها بالتوعية في الإعلام واليقظة من قبل السلطات في لبنان”.

وتتزايد في الفترة الأخيرة الأنباء الواردة من القوى الأمنية في لبنان أو نظريتها الأوروبية عن موجات نزوح غير شرعية يتم رصدها إما عبر البر أو عبر البحر .

وكانت السلطات القبرصية ذكرت سابقاً أنها أعادت نحو 100 من المهاجرين غير الشرعيين إلى لبنان، فيما توفي أطفال ورجال خلال رحلتهم المحفوفة بالمخاطر إلى أوروبا.

من جهته، أشار المستشار الإقليمي للأمن الغذائي في لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا “إسكوا” (ESCWA) إلى أن حوالي 50-55% من اللبنانيين تحت خط الفقر “وهذا الرقم مرتبط بشكل مباشر بقدرة هذه الفئات على الحصول على الاحتياجات الغذائية الأساسية”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً