برلماني كندي يدعو العالم لمحاسبة نظام إيران على انتهاكاته الحقوقية

برلماني كندي يدعو العالم لمحاسبة نظام إيران على انتهاكاته الحقوقية







دان عضو البرلمان الكندي من أصول إيرانية علي إحساسي، ما وصفه بـ”النظام الإيراني المروع” في مجال حقوق الإنسان، ودعا المجتمع الدولي إلى مساءلة نظام الجمهورية الإسلامية. وبحسب قناة “إيران انترشينال” أشار إحساسي في كلمة ألقاها أمام البرلمان الكندي، مساء أمس الأربعاء، إلى قمع احتجاجات نوفمبر (تشرين الثاني) 2019، قائلا “التظاهرات السلمية قوبلت بقمع وحشي من قبل النظام، …




البرلمان الكندي علي إحساسي (أرشيف)


دان عضو البرلمان الكندي من أصول إيرانية علي إحساسي، ما وصفه بـ”النظام الإيراني المروع” في مجال حقوق الإنسان، ودعا المجتمع الدولي إلى مساءلة نظام الجمهورية الإسلامية.

وبحسب قناة “إيران انترشينال” أشار إحساسي في كلمة ألقاها أمام البرلمان الكندي، مساء أمس الأربعاء، إلى قمع احتجاجات نوفمبر (تشرين الثاني) 2019، قائلا “التظاهرات السلمية قوبلت بقمع وحشي من قبل النظام، مما أسفر عن مقتل أكثر من 300 مدني بريء واعتقال العشرات”.

وأضاف: “بعد شهرين، استُهدفت بوحشية طائرة الرکاب الأوکرانية التي كانت تقل 176 راكبا في سماء طهران بصاروخين من الحرس الثوري”.

وفي إشارة إلى أن إيران مستمرة في انتهاك حقوق الإنسان في مختلف المجالات، قال إحساسي: “يمكن رؤية هذا النمط المروع من السلوك في المعاملة غير العادلة مع نسرين ستوده، المحامية والحقوقية الأسطورية، والإعدام المروع لنويد أفكاري، بطل المصارعة البالغ من العمر 27 عامًا”.

وشدد إحساسي على أنه “لا يجب تجاهل هذا الاستبداد للنظام الايراني. لا يوجد إيراني يستحق أن يعيش في خوف وقمع يوما بعد يوم وأسبوعا بعد أسبوع وسنة بعد سنة”.

كما شكر إحساسي الحكومة الكندية على صياغة قرار في الأمم المتحدة يدين ازدراء النظام الإيراني الفادح لحقوق الإنسان.

يذكر أنه في الأسبوع الماضي، أصدرت الجمعية العامة للأمم المتحدة قرارًا يدين “الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان” في إيران، ويدعو النظام الإيراني إلى إنهاء المضايقات والتمييز ضد المعارضين والأقليات.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً