مفوض أونروا يحث المانحين الدوليين على إنقاذ الوكالة من خطر الانهيار

مفوض أونروا يحث المانحين الدوليين على إنقاذ الوكالة من خطر الانهيار







حث المفوض العام لوكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) فيليب لازاريني اليوم الخميس، المانحين الدوليين على سرعة التحرك لدعم الوكالة مالياً وإنقاذها من خطر الانهيار. وقال لازاريني ، خلال مؤتمر صحفي عقده في مدينة غزة، إن أونروا “على حافة الهاوية” بفعل مواجهتها “أزمة مالية غير مسبوقة” على مدار تاريخ الوكالة.وأوضح أنه “لأول …




أحد مراكز الأونروا في غزة (أرشيف)


حث المفوض العام لوكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) فيليب لازاريني اليوم الخميس، المانحين الدوليين على سرعة التحرك لدعم الوكالة مالياً وإنقاذها من خطر الانهيار.

وقال لازاريني ، خلال مؤتمر صحفي عقده في مدينة غزة، إن أونروا “على حافة الهاوية” بفعل مواجهتها “أزمة مالية غير مسبوقة” على مدار تاريخ الوكالة.

وأوضح أنه “لأول مرة في تاريخ أونروا لا يوجد لديها تمويل لتغطية مصروفاتها لنهاية العام الجاري، وتجنب السقوط يستدعي تدخل عاجل من المجتمع الدولي لتقديم الدعم اللازم” للوكالة.

وأشار إلى أن النقص الحاصل في موازنة أونروا حتى نهاية العام يتجاوز 100 مليون دولار في وقت لا تتوفر لديها سيولة نقدية لتحديد موعد صرف 28 ألف موظف لديها في مناطق عملياتها الخمسة.

وحذر لازاريني من أن أونروا “تمر في هذه المرحلة بأزمة مالية غير مسبوقة في ظل تعاظم مخاطر جائحة فيروس كورونا على مجتمع اللاجئين الفلسطينيين خصوصاً في قطاع غزة”.

ونبه إلى أن النظام الصحي في غزة “على وشك الانهيار بسبب أزمة كورونا”، مشدداً على أن الوكالة لا يمكنها السماح بانقطاع خدماتها عن اللاجئين الفلسطينيين.

وبحسب لازاريني ، اضطرت أونروا على مدار الأعوام الخمسة الماضية، إلى تقليص 500 مليون دولار من ميزانيتها عن طريق تفعيل تدابير للكفاءة وخفض التكاليف.

وأشار إلى أن تقليص شمل الموظفين، وإيقاف الإصلاحات اللازمة والاستثمارات في البنية التحتية، ورفع عدد الطلبة في الغرف الدراسية إلى 50 طالباً وطالبة للمعلم الواحد، وتخفيض المساعدات الإنسانية المنقذة للحياة في وقت اتسم بتزايد الاحتياجات.

وأعلن مفوض أونروا أنها ستعقد مؤتمراً دولياً للمانحين الربيع القادم لوضع رؤية استراتيجية للوكالة تسعى إلى تمويل متعدد السنوات ولضمان التخلص من الأزمة المالية المتواصلة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً