محلل سياسي يوناني: التعاون الدفاعي مع الإمارات يسعى لكبح جماح تركيا

محلل سياسي يوناني: التعاون الدفاعي مع الإمارات يسعى لكبح جماح تركيا







وقع ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الشيخ محمد بن زايد ورئيس وزراء اليونان، كيرياكوس ميتسوتاكيس خلال زيارته التي جرت منتصف نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي إلى أبوظبي، اتفاقيات عدة لتطوير أوجه التعاون المشترك بين البلدين في العديد من المجالات، بما في ذلك قطاع الصحة بالإضافة إلى العلوم والتكنولوجيا والأمن الغذائي والمائي والطاقة المتجددة والنفط. ويشير رئيس تحرير موقع…




alt


وقع ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الشيخ محمد بن زايد ورئيس وزراء اليونان، كيرياكوس ميتسوتاكيس خلال زيارته التي جرت منتصف نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي إلى أبوظبي، اتفاقيات عدة لتطوير أوجه التعاون المشترك بين البلدين في العديد من المجالات، بما في ذلك قطاع الصحة بالإضافة إلى العلوم والتكنولوجيا والأمن الغذائي والمائي والطاقة المتجددة والنفط.

ويشير رئيس تحرير موقع “بينتابوستاغما” الإلكتروني اليوناني، المحلل في الشؤون الدفاعية والجيو-سياسية، أندرياس ماونتزورولياس لموقع “صوت الإمارات” الإلكتروني، إلى أن اليونان والإمارات ربطتا السياسة الخارجية لكليهما في محاولة لكبح جماح الأطماع التركية.

وكانت وزارة الخارجية اليونانية لفتت أثناء الزيارة التي قام بها رئيس الوزراء إلى أنه تم توقيع شراكة استراتيجية واتفاقية بشأن السياسة الخارجية المشتركة والتعاون الدفاعي”، مضيفة أن “العلاقات عميقة بين الطرفين وتصل إلى مستوى استراتيجي بهدف تحقيق السلام والاستقرار الإقليميين”.

وفي بيان مشترك، دان الجانبان الانتهاكات التركية لوحدة أراضي اليونان وقبرص وحقوقها السيادية، كما دانا سلوك تركيا المزعزع للاستقرار في الشرق الأوسط ومنطقة جنوب شرق البحر المتوسط، وجنوب القوقاز، الذي يشكل انتهاكاً صارخاً للقانون الدولي.

ودعت الحكومتان تركيا إلى الالتزام بالقانون الدولي والوقف الفوري لجميع الأعمال غير القانونية والاستفزازية.
وأضاف ماونتزورولياس، أن “اليونان حليف أوروبي مهم للإمارات، لافتاً إلى أنه في الآونة الأخيرة تلاقت مصالحهما حول قضية السياسة الخارجية لتركيا في المنطقة. في ليبيا تتدخل تركيا لدعم حكومة الوفاق، وفي شرق المتوسط، تجري تركيا حالياً عمليات تنقيب تقول اليونان وقبرص إنها بداخل مياههما الإقليمية”.

ويلفت التقرير إلى أن الصداقة اليونانية – الإماراتية ليست جديدة. ففي مايو (أيار)، أصدرت اليونان والإمارات وقبرص ومصر وفرنسا بياناً مشتركاً يدين استكشاف تركيا للطاقة في شرق المتوسط. وردت تركيا بدعوة هذه البلدان بـ “تحالف الشر”.

وبحسب مصادر مطلعة لموقع “بينتابوستاغما” الإلكتروني، فإن الجانبين ملتزمان بالمساهمة في الدفاع والحفاظ على الأمن والسيادة، إضافة إلى العمل على وحدة وحماية والاستقلال الإقليمي لليونان والإمارات إلى أقصى حد ممكن، وحيثما يكون ذلك ممكناً عملياً.

يذكر أنه منذ نهاية الحرب العالمية الثانية، لم توافق اليونان على الدخول في اتفاقيات ثنائية ذات طبيعة مماثلة للاتفاقات التي تجري اليوم مع الإمارات.

ومن المتوقع أن يكون تنفيذ الاتفاق تحت مراقبة اللجان المشتركة بهدف التنسيق وتبادل المعلومات.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً