خبير سياحي: تحسن متوقع لقطاع السياحة بالإمارات خلال اليوم الوطني ورأس السنة

خبير سياحي: تحسن متوقع لقطاع السياحة بالإمارات خلال اليوم الوطني ورأس السنة







توقع الخبير السياحي، رياض الفيصل، أن “تشهد دولة الإمارات خلال تلك فترة إجازة العيد الوطني لدولة الإمارات، ورأس السنة الميلادية حركة سياحية نشطة، بالرغم من الظروف الصحية السائدة عالمياً والقيود المتعلقة بها، والمرتبطة بانتشار فيروس كورونا المستجد”. ولفت الخبير السياحي إلى أن “الاقبال الكبير سيكون من الدولة غير المصنفة كدول موبوءة، ومعدل الإصابات فيها قليل، كما توقع …




أماكن سياحية في الإمارات (أرشيف)


توقع الخبير السياحي، رياض الفيصل، أن “تشهد دولة الإمارات خلال تلك فترة إجازة العيد الوطني لدولة الإمارات، ورأس السنة الميلادية حركة سياحية نشطة، بالرغم من الظروف الصحية السائدة عالمياً والقيود المتعلقة بها، والمرتبطة بانتشار فيروس كورونا المستجد”.

ولفت الخبير السياحي إلى أن “الاقبال الكبير سيكون من الدولة غير المصنفة كدول موبوءة، ومعدل الإصابات فيها قليل، كما توقع أن يشهد الإقبال على السياحة تحسناً ملحوظاً خلال الفترات المذكورة بنسبة تزيد عن 30% مقارنة بالفترة الأولى التي واكبت نشاط الوباء عالمياً، مع الإشارة إلى أن السياحة الداخلية يتوقع أن تشهد نشاطاً بنسبة تصل الى 50%.

عروض تخفيزية
وقال رياض الفيصل: “تترافق فترة إجازة العيد الوطني لدولة الإمارات، ورأس السنة الميلادية عادةً بعروض سياحية ترويجية لاستقطاب السياح للإمارات، حيث تشكل تلك العروض أحد العوامل التحفيزية للزائرين من الخارج الذين يرون في دولة الإمارات قبلةً سياحية، للاستمتاع بالأجواء الجميلة في هذا الوقت من العام، ولما تتمتع به من موقع جغرافي، إلى جانب التسهيلات المقدمة لزوارها، إضافة إلى الفعاليات المصاحبة لمواسم العطلات، والتنوع الجغرافي والثقافي ومراكز الترفيه والتسوق وغيرها”.

عودة النشاط السياحي
ولفت الخبير السياحي إلى أن الفرصة مواتية لاسترداد قطاع السياحة عافيته خلال الفترة المقبلة، لافتاً إلى أهمية القرارات التي اتخذتها دولة الإمارات لرفع القيود بشكل تدريجي عن السفر، في ضخ الدماء في عروق صناعة السفر، وأن يكون لها دور في إنعاش القطاع الحيوي، الذي عانى بسبب جائحة كورونا.

وأشار إلى أن ثقة السياح من مختلف أنحاء العالم، بالإجراءات الوقائية والاحترازية التي اتخذتها دولة الإمارات، لمواجهة فيروس كورونا منذ ظهور الحالة الأولى في الدولة، وكذلك الحديث عن وجود لقاح للوباء، ستنعكس بشكل إيجابي على السياحة خلال الفترة الحالية والمقبلة، والتي سيكون للإمارات النصيب الأكبر منها.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً